هل هاجمت كوبا دبلوماسيين أمريكيين؟.. رئيسها يرد

العالم
نشر
هل هاجمت كوبا دبلوماسيين أمريكيين؟.. رئيسها يرد

(CNN)-- أجرى الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل أول مقابلة تليفزيونية منذ توليه منصبه، متحدثا خلالها عن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية.

ونفى الرئيس الكوبي لقناة "تليسور" أن تكون بلاده قد تورطت في الهجمات "الصوتية" ضد الدبلوماسيين الأمريكيين، قائلا: "كوبا لم تهاجم أي شخص"، كما أنها "لم تنتهك حقوق أي دبلوماسي".

وأوضح: "لقد بدأت [الولايات المتحدة] في تهديدنا مرة أخرى. وفي خضم كل هذا اختلقوا هذه المغالطة والقصة المشينة عن الحوادث (الصوتية) المزعومة"، حسب تعبيره.

كما سئل عما إذا كانت حكومته قد طلبت من روسيا المساعدة في مهاجمة الدبلوماسيين الأمريكيين، فأجاب الرئيس الكوبي: "من المستحيل، لدينا الكثير من الأخلاق، لا نطلب من شخص ما أن يهاجم شخصًا آخر. نحن لا نهاجم، ندافع عن أنفسنا ضد الهجمات، لقد تعرضنا للهجوم كثيراً".

في أواخر عام 2016، بدأ العديد من موظفي السفارة الأمريكية في كوبا بالإبلاغ عن إصابتهم بألم حاد في الأذن، والصداع، والشعور بالدوار، وبدت عليهم علامات تتوافق مع الإصابات التي تلحق بالدماغ أو الارتجاج. ويعتقد الأطباء والعلماء الأمريكيون أن الهجمات ربما جاءت من أفران ميكروويف.

نشر