أمريكا تعلق على هجوم الأهواز.. وإيران تستدعي ممثلي دول أوروبية

العالم
نشر
أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، عن تعاطفها مع "الشعب الإيراني" وليس حكومته، للهجوم الذي وقع خلال عرض عسكري للقوات المسلحة الإيرانية، في منطقة الأهواز، السبت.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، عن تعاطفها مع "الشعب الإيراني" وليس حكومته، للهجوم الذي وقع خلال عرض عسكري للقوات المسلحة الإيرانية، في منطقة الأهواز، السبت.

ووصفت نويرت الهجوم "بالعمل الإرهابي"، كما لفتت إلى أن الولايات المتحدة "تقف مع الشعب الإيراني ضد الإرهاب الراديكالي الإسلامي"، مضيفة أن بلادها "تدين جميع أعمال الإرهاب وفقدان أي أرواح بريئة".

بدورها، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية سفراء هولاندا والدنمارك بالإضافة إلى دبلوماسي بريطاني كبير لإصدار احتجاج قوي بشأن الهجوم الإرهابي في جنوب غرب إيران، بحسب ما جاء في وسائل إعلامية تقودها إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، برهام قاسمي، إن بلاده "شددت من جديد" على تحذيرها السابق بشأن وجود أعضاء تنتمي إلى مجموعة تصفها إيران بـ"الإرهابية" في دول المسؤولين الذي تم استدعاءهم، مضيفاً أن إيران تريد "اعتقال" أعضاء المجموعة و"محاكمتهم".

وأشار قاسمي إلى أنه "من غير المقبول السماح لأعضاء من مجموعة إرهابية" بالدخول إلى تلك الدول وعدم إدراجهم في قائمة الإرهاب التابعة للاتحاد الأوروبي، "لمجرد عدم ارتكابهم جرائم على أرض أوروبية"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

ويذكر أن إيران تجري الاستعراض العسكري في عدد من المدن في "الذكرى السنوية الثامنة والثلاثين لأسبوع الدفاع المقدس (فترة الحرب المفروضة علي إيران لثماني سنوات) انطلق الاستعراض العسكري للقوات المسلحة صباح اليوم السبت بجوار مرقد الامام الخميني بطهران"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

نشر