"طلقة تحذيرية" تمنع رجلا يشتبه في كونه مسلحا من دخول مقر غولن بأمريكا

العالم
نشر
"طلقة تحذيرية" تمنع رجلا يشتبه في كونه مسلحا من دخول مقر غولن بأمريكا

(CNN)-- أطلق أحد حراس الأمن بمقر رجل الدين التركي، فتح الله غولن، "طلقة تحذيرية" على رجل مجهول حاول الدخول إلى المجمع الخاص به، شرق بنسلفانيا، الأربعاء، وفقا لما أعلنت عنه المنظمة التابعة له.

وغولن رجل دين تركي تريد حكومة بلاده من الولايات المتحدة تسليمه إليها، فيما قالت المنظمة التابعة له "التحالف من أجل القيم المشتركة" في بيان إن الرجل بدا مسلحا ولاذ بالفرار، بعد أن أطلق الحارس رصاصة تحذيرية في الهواء.

وقالت شرطة ولاية بنسلفانيا إن قوات تابعة لها ذهبت إلى منزل غولن المسور في منطقة سيلورسبيرغ في شرق بنسلفانيا قبل فترة وجيزة من التاسعة صباحا، بعد تلقي تقرير حول إطلاق النار.

ويعيش غولن (77 عاما) في منفى اختياري بسايلبورسبورج بعد تركه تركيا عام 1999، وتتهمه الحكومة التركية بتنظيم محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016 ضد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وهو ادعاء نفاه رجل الدين التركي.

وفي حادث يوم الأربعاء، قالت شرطة الولاية إن سلاح الحارس أطلق "بالقرب من موقع شخص غير مرغوب فيه خارج البوابة الأمنية"، مضيفة في بيانها: "استكمل الجنود عملية تفتيش للمنطقة، ولم يتمكنوا من العثور على الشخص المجهول الهوية"، فيما لا تزال شرطة الولاية تحقق في الأمر، بينما قال التحالف من أجل القيم المشتركة إنه لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

نشر