نائب ترامب ينتقد الصين: الجيش الأمريكي "لن يتعرض للترهيب"

العالم
نشر
نائب ترامب ينتقد الصين: الجيش الأمريكي "لن يتعرض للترهيب"

(CNN)-- ألقى مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطابا قويا حول "النشاط الخبيث" للصين، مشيرا إلى "جهدها غير المسبوق للتأثير على الرأي العام الأمريكي وانتخابات 2018 والبيئة التي ستقود إلى الانتخابات الرئاسية لعام 2020".

وانتقد بنس سرقة التكنولوجيا الأمريكية من قبل الصين، موضحا أن "الصين قد دبرت سرقة التكنولوجيا الأمريكية بالجملة - بما في ذلك المخططات العسكرية المتطورة -. وتحاول الصين (استغلال) الاختلاف بين السياسات الفيدرالية والمحلية"، حسب تصريحاته التي أدلى بها في معهد هدسون، الخميس.

ويرى بنس أن الصين "تستهدف الولايات والحكومات المحلية والمسؤولين المحليين، واستغلال أي انقسامات بين المستويات الفيدرالية والمحلية حول السياسة. إنها تستخدم قضايا إسفين، مثل التعريفات التجارية، لتعزيز التأثير السياسي لبكين".

كما قال إن جهود الدعاية الصينية تحاول تغيير وجهة النظر الأمريكية عن الصين، مضيفا: "لقد حشدت بكين الجهات الفاعلة السرية والمجموعات الأمامية ومنافذ الدعاية لتحويل نظرة الأمريكيين عن السياسات الصينية. وكما أخبرني أحد الأعضاء البارزين في مجتمعنا الاستخباراتي، فإن ما يفعله الروس يتضاءل مقارنة بما تقوم به الصين عبر هذا البلد".

وقال بنس إن الجيش الأمريكي" لن يتعرض للترهيب"، في إشارة إلى الواقعة التي شهدها بحر الصين الجنوبي، الأحد الماضي، وتتعلق باقتراب سفينة تابعة للبحرية الصينية على بعد 45 ياردة من المدمرة الأمريكية USS Decatur، "مما أجبر سفينتنا على المناورة بسرعة لتجنب الاصطدام. ورغم هذه المضايقات الطائشة، ستواصل البحرية الأمريكية الطيران والإبحار والعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي ومطالبنا الوطنية. لن نخاف. لن نتوقف"، حسب تعبيره.

في السياق نفسه، حث بنس شركة جوجل التكنولوجية العملاقة بالتوقف فورا عن تطوير تطبيق Dragonfly، الذي اعتبره "يعزز رقابة الحزب الشيوعي ويهدد خصوصية العملاء الصينيين"، مشددا على أنه ينبغي على "جوجل" اتباع نهج الشركات الأخرى التي قررت عدم دخول السوق الصينية.

وخلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي، اعترفت "جوجل" بأن مشروع Dragonfly هو بالفعل قيد التنفيذ، لكنها لم تقدم تفاصيل. وقد تم الإعلان على نطاق واسع عن الخطة المسماة بالرمز بأنه منتج بحث تقوم الشركة بتطويره لصالح الصين - وهو منتج يحتاج إلى الامتثال للرقابة الحكومية.

نشر