خارجية أمريكا تلفت لأوضاع صحفيين بتركيا وإيران وغيرها

العالم
نشر
خارجية أمريكا تلفت لأوضاع صحفيين بتركيا وإيران وغيرها

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—ألقت وزارة الخارجية الأمريكية، الضوء على ما يتعرض له إعلاميون من قتل واعتقال تعسفي في عدد من الدول، وذلك في بيان بمناسبة "اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين" الذي وصفته بأنه يأتي بوقت خاص حيث تبرز فيه قضية مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي.

وقالت الخارجية في بيانها على لسان المتحدثة الرسمية، هيذر نويرت: "إن الاحتفال بهذا اليوم مهم هذا العام بشكل خاص وذلك لأننا نواصل البحث عن جميع الحقائق في مقتل جمال خاشقجي. وقد اتخذنا إجراءات أولية ضد الأفراد الذين يُعتقد بأنهم مسؤولون ومثلما قال الوزير بومبيو في الأسبوع الماضي بأننا ستستمر في استكشاف تدابير إضافية ضد أي فرد يُحدد بأنه يتحمل المسؤولية".

وأضافت: "أما في أماكن أخرى، فتم قتل مهنيين إعلاميين في الصومال وسوريا وجنوب السودان والعراق بسبب كتابة الأخبار عن النزاع مع الحد الأدنى من العواقب ضد مرتكبي الجرائم.. وأن الصحفيين في إيران وتركيا وكذلك كوبا وبورما والصين يواجهون الاعتقال التعسفي بسبب كتابتهم للأخبار".

ولفت البيان على "إحراز تقدم ضئيل في محاسبة مرتكبي الجرائم في روسيا ونيكاراغوا وأفغانستان وكذلك في العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم وذلك لان الجرائم ضد الصحفيين استمرت في الارتفاع.. وأن الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، كما يتضح من الأمثلة، لا يزال أمرا واسع الانتشار وخطير. كما أن المهنيين في وسائل الإعلام عرضة للأخطار إلى حد كبير لإسكاتهم ولكونهم لا يحظون بحماية الحكومة والتي تغض الطرف عن الانتهاكات. ونحث المجتمع الدولي على العمل من أجل منع هذه الجرائم وعندما تحدث وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة".

نشر