إقبال كبير على التصويت المبكر في انتخابات التجديد النصفي بأمريكا

العالم
دقيقتين قراءة
نشر
إقبال كبير على التصويت المبكر في انتخابات التجديد النصفي بأمريكا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – شهدت انتخابات التجديد النصفي الأمريكية إقبالا كبيرا من قبل المصوتين في عملية التصويت المبكر، الثلاثاء، لتتفوق على الانتخابات التي أجريت عام 2014 تحت إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما.

فحتى صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي لأمريكا، أدلى 33 مليون ناخب بأصواتهم على الأقل في جميع الولايات، وفقا لأرقام نشرتها شركة "Catalyst" التي تعمل مع الديمقراطيين وجهات أخرى، لإحصاء الأصوات قبل إعلان النتائج عبر الوجود عند صناديق الاقتراع أو عن طريق البريد الإلكتروني.

وتشير أرقام الشركة إلى أن عدد الأصوات المبكرة حتى اللحظة، تجاوز عددها في انتخابات عام 2014، إذ بلغ العدد حينها 22 مليون صوتا، ويعد ذلك مؤشرا على رغبة الأمريكيين الكبيرة بالحكم على ما قدمته إدارة دونالد ترامب خلال العامين الماضيين.

وأظهرت المؤشرات الأولى للتصويت المبكر أن صغار السن والذين يشاركون في الانتخابات للمرة الأولى بالإضافة إلى نسبة مرتفعة من السيدات اختاروا التصويت للديمقراطيين.

ورغم هذه المؤشرات إلا أن الوقت لايزال مبكرا للقفز إلى الاستنتاجات، فمن غير الواضح حتى اللحظة إذا كانت الأصوات المبكرة تصب في مصلحة الديمقراطيين أو الجمهوريين في الولايات المهمة.

ولايزال الإقبال على هذه الانتخابات أقل من الإقبال على الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وهو أمر منطقي نظرا للاهتمام الذي يوليه الأمريكيون لانتخابات الرئاسة.

يذكر أن انتخابات التجديد النصفي تجرى كل 4 سنوات في منتصف الفترة الرئاسية لكل رئيس أمريكي، ويتنافس فيها الديمقراطيون والجمهوريون على مقاعد في مجلسي النواب والشيوخ.

نشر