تفاؤل لدى الأمم المتحدة بشأن محادثات السلام اليمنية في السويد

العالم
نشر
تفاؤل لدى الأمم المتحدة بشأن محادثات السلام اليمنية في السويد

(CNN)-- قال مسؤولان بالأمم المتحدة حضرا محادثات السلام اليمنية في السويد، التي تجمع وفدا من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وآخر يضم المتمردين الحوثيين المعارضين، إنهما متفائلان بوجه عام بشأن الاجتماعات. 

وذكر مسؤولان من الأمم المتحدة خلال مؤتمر صحفي في السويد، الجمعة: "لقد شارك الوفدان بشكل بنّاء ونتطلع إلى مواصلة المناقشات". 

وأفاد المسؤولان بأن "المشاورات مستمرة وتحدث بطرق مختلفة في موضوعات مختلفة، للتوصل إلى أفضل وسيلة للاتفاق". 

وبدأت الأطراف المتصارعة في اليمن محادثات مباشرة في السويد، الخميس. قد تستمر حتى 10 أيام، في محاولة لتهدئة العنف وتجنب حدوث المزيد من الأزمات الإنسانية في البلد الذي مزقته الحرب. وهي أول مناقشة مباشرة بين الطرفين خلال عامين.

وأضاف مسؤولا الأمم المتحدة: "إنهم يجتمعون في غرف ومجموعات مختلفة، وتحدث الأمور بالتوازي، وينتقل المبعوث الخاص من غرفة إلى أخرى".

وحضر عبد الملك العجري، عضو وفد الحوثي، محادثات السلام وقال خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، إن اليمن بحاجة إلى حل سياسي جديد "لأن البلاد الآن مقسمة إلى حد كبير عن طريق مجموعات من الجماعات المسلحة"، مضيفًا: "نحن بحاجة إلى استراتيجية سياسية جديدة في قرار جديد صادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتمثيل المرحلة الجديدة في البلاد".

وتحدث مسؤولا الأمم المتحدة عن أنهما منحا الجانبين ما يكفي من الوقت لمناقشة جميع القضايا المعلقة. مع العلم بأنه لا يوجد موعد نهائي للمحادثات، موضحين: "لقد انتهينا عندما قرر الطرفان أننا انتهينا"، و"ليس من حقنا أن نقرر، نحن هنا لتسهيل المناقشات".

وتابعا: "إنهم جميعًا يأكلون معًا. هناك غرفة طعام واحدة فقط لتناول الإفطار والغداء والعشاء. وهناك بوفيه واحد. هناك يجتمعون بشكل غير رسمي"، معبرين عن تفاؤلهما بشأن الأمر.

نشر