الصين تحقق مع شخصين كنديين: قاما بأنشطة تعرض الأمن القومي "للخطر"

العالم
نشر
الصين تحقق مع شخصين كنديين: قاما بأنشطة تعرض الأمن القومي "للخطر"

بكين، الصين (CNN)-- أكدت وزارة الخارجية الصينية أن اثنين من الكنديين يخضعان للتحقيق في بكين "للقيام بأنشطة تعرض الأمن القومي للخطر"، وذلك خلال الإيجاز الصحفي الذي أعلنته البلاد، الخميس.

وقال لو كانج المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إنه "طبقت الصين إجراءات إلزامية على المواطنين الكنديين مايكل كوفريت ومايكل كيفور للاشتباه في مشاركتهما بأنشطة تعرض الأمن القومي للصين للخطر".

ووفقًا للقانون الجنائي وقانون الإجراءات الجنائية في الصين، فإن "إدارات أمن الدولة في بكين ومدينة داندونغ في إقليم لياونينغ قد اتخذت إجراءات إلزامية"، حسب تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية.

ولفت إلى أن "الإجراءات الخاصة بالشخصين تمت في 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018 وما زالا قيد التحقيق الآن".

وتابع: "على حد علمي، أبلغ مكتب أمن الدولة في بكين وإدارة أمن الدولة في لياونينغ السفارة الكندية بشكل منفصل، وتم ضمان الحقوق والمصالح القانونية للشخصين".

ويضيف أنه "بعد الإجراءات الإجبارية والعمليات الضرورية، أخطر الجانب الصيني السفارة الكندية دون تأخير، وفقا لاتفاق القنصلية بين الصين وكندا".

وبعد سؤال من CNN لم يحدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما المقصود بـ "التدابير الإجبارية"، بالإضافة إلى أنه لم يقل بالتحديد أن الرجلين محتجزان. كما أنه لم يعلق على المدة التي سيستغرقها التحقيق.

وعندما سئل عما إذا كان هذا الاجراء انتقاما لتوقيف المديرة المالية لهواوي منغ وان تشو، قال لو إن "الصين تعمل فقط وفقا لقوانينها. كما أنه عندما سئل عن رده على الكنديين الذين يشعرون بالقلق بشأن سلامتهم هنا، قال إن "الكنديين ليس لديهم ما يدعو للقلق طالما أنهم يتبعون قوانين الصين وأنظمتها".

نشر