أكبر خسارة لحكومة بريطانية.. ماي تخفق في خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي

العالم
نشر
أكبر خسارة لحكومة بريطانية.. ماي تخفق في خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي

(CNN)-- تلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي هزيمة ساحقة في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) بتصويت أغلبية كبيرة من النواب ضد اتفاق انسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي.

وتم رفض خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوربي بواقع 432 صوتا مقابل حصولها على مائتين واثنين من إجمالي الأصوات.

وفي خطابها قالت ماي: "من الواضح أن مجلس النواب لا يدعم هذه الصفقة. لكن تصويت الليلة لا يخبرنا بشيء عما يدعمه. لا شيء عن كيفية - أو حتى لو - يعتزم احترام القرار الذي اتخذه الشعب البريطاني في استفتاء قرر البرلمان عقده".

وهذه أكبر خسارة في البرلمان البريطاني منذ عام 1924، فيما تحدى زعيم المعارضة جيريمي كوربين حكومة ماي بشأن منحها الثقة بعد تصويت البرلمان ضد صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبعد 8 أيام من النقاش البرلماني و200 خطاب، تجاهل أعضاء مجلس العموم المناشدات النهائية لرئيسة الوزراء البريطانية بشأن خطتها لإخراج بلادها من الاتحاد الأوروبي.

وتعد النتيجة أسوأ هزيمة برلمانية لحكومة بريطانية في العصر الحديث ما يعني أنها تواجه الآن أزمة سياسية عميقة، دون مخرج واضح من الفوضى التي حدثت.

بدوره، حث الاتحاد الأوروبي المملكة المتحدة على "توضيح نواياها" بشأن خطط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "في أقرب وقت ممكن". وقال متحدث باسم زعيم الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك إن الاتحاد "يأسف" لنتيجة التصويت. 

وأوضح تاسك: "نأسف على نتيجة التصويت، ونحث حكومة المملكة المتحدة على توضيح نواياها فيما يتعلق بالخطوات التالية في أقرب وقت ممكن"، مضيفا: "سيبقى الاتحاد الأوروبي موحداً ومسؤولاً كما كنا طوال العملية برمتها وسنسعى للحد من الأضرار التي تسببها بريكست". 

وأضاف: "سنواصل استعداداتنا لجميع النتائج"، محذرا من "خطر الخروج غير المنظم مع هذا التصويت".

نشر