هل تقبل فرنسا بعودة الجهاديين إلى أراضيها من سوريا؟

العالم
نشر
هل تقبل فرنسا بعودة الجهاديين إلى أراضيها من سوريا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  تواجه الحكومة الفرنسية انتقادات واسعة بعد تصريحات لوزير الداخلية الفرنسي قال فيها إنه قد يُسمح للجهاديين من ذوي الأصول الفرنسية بالعودة إلى فرنسيا قادمين من سوريا مع انسحاب القوات الأمريكية من هناك.

وقال كريستوف كاستانر في مقابلة مع محطة BFM الفرنسية إن هناك "محتجزين في السجون سيتم الإفراج عنهم بعد خروج القوات الأمريكية من سوريا، بالتأكيد سيرغب هؤلاء العودة إلى فرنسا. كل ما أريده هو أن يتم تسليم أي شخص من هؤلاء يرغب بالعودة إلى هنا للعدالة."

وأضاف كاستانر بالقول: "هؤلاء فرنسيون قبل أن يكونوا جهاديين"، مؤكدا في الوقت ذاته أن بعضا منهم ممن عادوا إلى فرنسا قد ألقي القبض عليهم بالفعل.

وكانت محطة BFM الفرنسية قد ذكرت أن عدد المقاتلين الفرنسيين المتوقعة عودتهم إلى فرنسا قد يصل إلى نحو 130 شخصا. فيما نفت الحكومة الفرنسية أن يكون هذا الرقم صحيحا.

هذه التصريحات واجهت الكثير من الانتقادات، خصوصا من مارين لوبان، زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني، والتي طالبت الحكومة الفرنسية بسحب جنسيات الجهاديين العائدين.

فيما طالبت أصوات أخرى وزير الداخلية الفرنسي بـ"منع هؤلاء الجهاديين من العودة إلى فرنسا، لأنهم بالتأكيد سيكونون قد أحرقوا جوازات سفرهم خلال فترة وجودهم في سوريا."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر