المقاتلة الأمريكية "أيه 10" أم الروسية "سوخوي 25".. أيهما أقوى؟

العالم
نشر
المقاتلة الأمريكية "أيه 10" أم الروسية "سوخوي 25".. أيهما أقوى؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لطالما هيمنت الطائرة الأمريكية “ثندربولتس أيه 10” على أجواء المعارك خلال السنوات الماضية، فالمقاتلة التي صممت لدعم القوات البرية تمتلك قدرات كبيرة في مواجهة الدبابات والمدرعات، وبالحديث عن  "أيه 10" نتطرق أيضاً لمنافستها الروسية  “سوخوي 25” التي تتمتع أيضاً بقوة فريدة في ساحات المعارك ونرصد لكم بعض خصائص كل من المقاتلتين، فالفوارق بين الأسلحة الروسية ونظيرتها الأمريكية لا تقتصر فقط على  مجرد مقارنة بين منتجين مختلفين، بل هو أبعد من ذلك، إذ أن الأمر يتعلق بالفوارق التكنولوجية والعسكرية بينهما، والأهداف التي صمم من أجلها كل سلاح.

أولاً نتطرق لطائرة “ثندربولتس أيه 10" التي صممت في بداية سبعينيات القرن الماضي لتقديم الدعم الجوي للقوات الأرضية وهي فعالة في مهاجمة الدبابات والعربات المدرعة، واستخدمت “أيه 10” في العمليات القتالية التي قادتها أمريكا ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا .

والسلاح الأساسي في الطائرة التي تلقب بـ “الخنزير” هو رشاش دوار يطلق 4 آلاف رصاصة في الدقيقة الواحدة وتكفي لتفتيت دبابة في غضون فترة وجيزة
في المقابل تتمتع نظيرتها الروسية “سوخوي 25" بقوة فريدة في ساحات المعارك، ووفقاً لوكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” تمتلك “سوخوي 25" شعبية كبيرة في العديد من الدول حول العالم بسبب فاعليتها الكبيرة في مهاجمة الأهداف الأرضية.

وتستطيع المقاتلة التحليق على ارتفاعات منخفضة لمراقبة ساحة المعركة وضرب الأهداف الأرضية ودخلت “سوخوي 25” الخدمة في صفوف القوات الجوية الروسية في عام 1975

وبالحديث عن التصفيح فإن “أيه 10" مزودة بدروع لحمايتها من نيران الدفاعات الأرضية وأثبتت قدراتها القتالية في حروب العراق وأفغانستان والبلقان، بينما يطلق الخبراء على مقاتلة ” سوخوي 25" الروسية لقب “الدبابة الطائرة” بسبب قوة تصفيحها.

وتعد “سوخوي إس إم 3" النسخة المتطورة من هذا الطراز فوفقاً لـ“سبوتنيك” حصلت المقاتلة على إلكترونيات الطيران الحديثة الروسية الصنع والتي تمكّنها من استخدام الصواريخ المتطورة والقنابل الموجهة، وخوض المعارك على اختلافها. ولمزيد من التفاصيل يرجى مشاهدة الفيديو أعلاه.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر