وزير الخارجية الأمريكي يرفض عودة زوجة سابقة بداعش إلى بلاده

العالم
نشر
وزير الخارجية الأمريكي يرفض عودة زوجة سابقة بداعش إلى بلاده
01:12
"عرائس داعش".. زوجة سابقة لمقاتل في التنظيم تتحدث لـCNN

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأربعاء، إن هدى مثنى، التي التحقت بداعش وتزوجت من 3 رجال في 5 سنوات، ليست مواطنة أمريكية ولن يسمح لها بالدخول إلى أمريكا.

وقال بومبيو: "السيدة هدى مثنى ليست مواطنة أمريكية ولن يسمح لها بالدخول إلى أمريكا، لا تملك ارتباطا قانونيا، لا تحمل جواز سفر أمريكي، وليس لديها الحق بالحصول على جواز، ولا تأشيرة دخول إلى أمريكا، ننصح جميع المواطنين الأمريكيين بعدم الذهاب إلى سوريا".

مثتنى، من ولاية ألاباما، سافرت إلى سوريا للالتحاق بتنظيم داعش، وتزوجت من 3 رجال خلال 5 سنوات، وتقول إنها نادمة على ما فعلته وتتوسل أن يسمح لها بدخول أمريكا مجددا.

وفي ملاحظة خطية حصلت عليها CNN من أحد أفراد العائلة، كتبت هدى: "عندما غادرت إلى سوريا، كنت امرأة ساذجة وغاضبة ومغرورة وغير ناضجة، ظننت أنني أفهم معتقداتي الدينية".

ويواجه مقاتلو داعش وزوجاتهم مصيرا مجهولا بعد أن أصبحت نهاية التنظيم الذي انتموا إليه وظنوا أنه سيعيد عهد الخلافة الإسلامية ويطبق شريعة الله، وشيكة، فبلدانهم ترفضهم ومجتمعاتهم تنبذهم، وهو الأمر الذي بات يشكل صداعا في رؤوس حكومات الدول الكبرى في العالم.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية، ذات الغالبية الكردية، مدعومة من أمريكا، حربا على آخر معاقل التنظيم في سوريا، في بلدة الباغوز الفوقاني، بريف دير الزور، ويبدو أن نهاية داعش ككيان جغرافي باتت مسألة وقت، إلا أن خطره لن ينتهي بسهولة، ومصير المقاتلين وزوجاتهم سيكون جزءا منه.

نشر