الصندوق الأسود للطائرة الأثيوبية.. أول اعتراف بالتشابه مع حادث "ليون أير"

العالم
نشر
الصندوق الأسود للطائرة الأثيوبية.. أول اعتراف بالتشابه مع حادث "ليون أير"

(CNN)-- أكد داغماويت موغيس، وزير النقل الإثيوبي لـCNN، الأحد، أن المحققين تمكنوا من استعادة جميع البيانات ذات الصلة من "الصندوقين الأسودين" وسيتم إصدار تقرير أولي في غضون 30 يومًا، ومن المتوقع أن يتضمن ذلك التقرير توصيات السلامة للمستقبل.

يستند هذا التقرير الأولي إلى البيانات التي تم استردادها والتحقق من صحتها بمساعدة الحكومة الفرنسية وسيتم إجراء المزيد من التحليلات، وفقًا لموغيس.

وقال وزير النقل إن هناك "أوجه تشابه" مع حادثة تحطم طائرة "ليون أير" في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لكنها "ستخضع لمزيد من التحقيقات".

ويعتبر هذا أول اعتراف بأن هناك تشابها بين الحادثتين، غير أن وزير النقل لم يذكر أوجه الشبه، في حين أن الخبراء يعتقدون أن الأمر على علاقة بالطريقة التي حدثت فيها تغييرات درامية للطائرة فيما يتعلق بالارتفاع والسرعة.

من جانبها قالت شركة بوينغ في بيان لها إنها تستمر في النظر إلى تصاميم جميع طائرتها، وستحدث تغييرات حين يكون ذلك ضرورياً. كما أشارت بوينغ إلى إنها تعمل على إصلاح فيما يتعلق بنظامها MCAS، حيث أن التحقيقات تدرس احتمال أن يكون هو السبب الرئيسي في الحادثين.

في تلك الأثناء فإن المحققين يجمعون كل المعلومات من مسجل بيانات الرحلة ومسجل صوت مقصورة الطيار. ورغم أنها جرى تحميلها إلا أن الأمر سيتطلب عدة أسابيع لفهم ما حدث تماماً.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر