والدة أردنية ذهبت لتشييع جثمان ابنها أحد ضحايا هجوم نيوزيلندا فماتت هناك

العالم
نشر
والدة أردنية ذهبت لتشييع جثمان ابنها أحد ضحايا هجوم نيوزيلندا فماتت هناك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—لا تزال الأخبار المحزنة تتوافد من نيوزيلندا، وكان آخرها وفاة والدة أحد ضحايا هجوم المسجدين في نيوزيلندا بعد ذهابها إلى هناك للمشاركة في تشييع جثمانه.

وقال سفيان القضاة، مدير مركز عمليات وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بالأردن: "والدة احد الشهداء الأردنيين الذي قضوا بالحادث الإرهابي في نيوزيلندا توفيت فجر اليوم السبت، بعد أن شاركت بتشييع جثمان ابنها هناك".

03:33
الحسن بن طلال للنيوزيلنديين: أظهرتم رسالة لن تمر دون ملاحظة

وتابع القضاة وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الأردنية، بترا: "المرحومة كانت ضمن مجموعة ذوي الشهداء الذين غادروا المملكة الى نيوزلندا لحضور مراسم التشييع"، لافتا الى أن "فريق عمل وزارة الخارجية الموجود في نيوزيلندا قام بتقديم واجب العزاء بالمرحومة، وأكدوا لذويها استعداد الحكومة لنقل جثمانها على نفقة الدولة في حالة أبدوا رغبة بذلك".

ويذكر أن الهجوم على مسجدين خلال صلاة الجمعة في نيوزيلندا أودى بحياة 50 شخصا وفقا لآخر الأرقام الرسمية، قبل إلقاء القبض على المتهم بالهجوم، برينتون تارانت، الذي بث مقطع فيديو باستخدام خاصية البث المباشر على صفحته بفيسبوك، في عملية وصفتها رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا اردرين بأنها أحد أكثر أيام البلاد ظلمة.

نشر