انتخابات أوروبا.. تقدم اليمين المتشدد والأحزاب المعادية للاتحاد الأوروبي وتراجع أحزاب الوسط

العالم
نشر
انتخابات أوروبا.. تقدم اليمين والأحزاب المعادية للاتحاد الأوروبي

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- على مدار الأيام الأربعة الماضية، سجل المصوتون في 28 دولة أوروبية أعلى معدلات للتصويت خلال العشرين عاما الماضية لاختيار أعضاء البرلمان الأوروبي.

أسفرت تلك الانتخابات عن نتائج غير متوقعة حيث حققت أحزاب الوسط التقليدية إخفاقات كبيرة، وخسر ما يسمى التحالف الكبير الذي يتكون من تحالف الوسط التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين والذي يضم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، وكتلة حزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط) والذي يضم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأغلبية في البرلمان الأوروبي بعد خسارة 77 مقعدًا.

في المقابل، حصل تحالف الوسط الليبرالي، تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا والذي يضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على 32 مقعدًا وسيؤدي هذا التحالف الآن دورًا مهمًا في تسمية المسؤولين لشغل مناصب الرئيسية في الاتحاد الأوروبي.

في بريطانيا، حصد حزب "بريكسيت" (الخروج من الاتحاد الأوروبي) بزعامة زعيم حزب الاستقلال السابق وأحد رموز حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي نايجل فاراغ، نسبة 31.71% من أصوات الناخبين وهي نسبة تقترب من نسبة حزب العمال والليبراليين الديمقراطيين مجتمعين.

وسجل الحزب الاشتراكي الإسباني فوزًا كبيرا حيث حصد 32.84% من الأصوات وجاء حزبا يمين الوسط، الشعب 20.1% وسيودادانوس 12.2% في المرتبتين الثانية والثالثة فيما فاز حزب اليمين المتشدد فوكس بنسبة 6.2% فقط من الأصوات مخالفًا الاتجاه العام السائد في تلك الانتخابات في أوروبا والتي سارت في اتجاه أحزاب اليمين المتطرف.

في فرنسا، فاز حزب ماري لوبان اليميني بنسبة 23.31% من الأصوات متفوقا على حزب الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون "الجمهورية للأمام" والذي حقق 22.41% من الأصوات لكن ذلك يمثل انخفاضا عن النسبة التي حصدتها لوبان في انتخابات 2014.

أما حزب ليغا اليميني في إيطاليا الذي يتزعمه رئيس الوزراء ماتيو سالفيني، والذي قال إنه سيقود تحالفا مع لوبان في فرنسا وفيكتور أوربان في المجر لتشكيل كتلة معادية للاتحاد الأوروبي، ففاز بنسبة 33.64 ٪ من الأصوات.

وحقق فيكتور أوربان رئيس الوزراء المجري القومي اليميني فوزًا كبيرًا بعد حصول حزب فيدس على 52.14٪ من أصوات البلاد، ما يتجاوز ثلاثة أضعاف أصوات الائتلاف الديمقراطي اليساري الذي حصل على 16.26 ٪ فقط.

ونجح تحالف حزب الخضر في تحقيق أقوى أداء له على الإطلاق في الانتخابات الأوروبية، حيث فاز بـ 70 مقعدًا وحصل على 9.32٪ من الأصوات، بزيادة عن عام 2014 عندما حصدوا 50 مقعدًا. وجاءت معظم مكاسب الحزب من شمال أوروبا، بما في ذلك بريطانيا وأيرلندا وفرنسا وألمانيا.

رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس قال إنه سيدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد الأداء الضعيف لحزبه في الانتخابات الأوروبية والمحلية حيث فاز الحزب المحافظ المعارض "ديمقراطية جديدة" بنسبة 33.27% من الأصوات، مع تقدم الائتلاف اليساري الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنسبة 23.85%.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر