بعد جلسة عاصفة.. مجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب العنصرية

العالم
نشر
نواب بالكونجرس الأمريكي بعد جلسة إدانة تغريدات ترامب العنصرية
01:19
ترامب يدافع عن تغريداته العنصرية وردود نارية من الديمقراطيين

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- في جلسة عاصفة، صوت مجلس النواب الأمريكي، مساء الثلاثاء، لإدانة اللغة العنصرية التي تحدث بها الرئيس دونالد ترامب، في تغريداته ضد أربع نائبات ديمقراطيات في الكونغرس، في تصويت رمزي يهدف إلى وصم ترامب والنواب الجمهوريين المؤيدين له.

وانضم أربعة جمهوريين إلى كل الديمقراطيين ومستقل واحد في التصويت، لإدانة الرئيس بسبب تغريداته يوم الأحد، والتي قال فيها للنائبات الأربع، دون أن يسمهن، إن عليهن أن يعدن "للمساعدة في إصلاح الأماكن المنهارة الموبوءة بالجريمة التي أتين منها".

وقال ترامب مدافعا عن تغريداته "إذا لم تكن سعيدا في الولايات المتحدة وإذا كنت تشتكي طيلة الوقت فتستطيع ببساطة أن ترحل"، وعندما سئل إن كان يشعر بالقلق من أن البعض يعتبر تصريحاته عنصرية وأن المؤمنين بتفوق العرق الأبيض يجدون معه قاسما مشتركا، أجاب ترامب بأنه ليس كذلك. وقال "هذا الأمر لا يعنيني لأن الكثير من الناس يتفقون معي".

وقوبلت تصريحات الرئيس بانتقادات واسعة النطاق بل ولاقت استهجانا من عدد محدود من زملائه الجمهوريين.

وقال النائبة الديموقراطي إلهان عمر أحد أعضاء الكونغرس الذين هاجمهم ترامب، إن تصويت يوم الثلاثاء بعث برسالة إلى الأطفال الصغار الذين "يتصارعون مع ثقل تلك الكلمات التي تأتي الآن من الرئيس، بأننا نسمعهم، ونحن نراهم ونحن لن تسمح لأحد أن يقول لهم أن هذا ليس بلدهم ".

وشهد التصويت توترات محيطة بالمعركة الإجرائية، حيث اختارت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، الكلمات التي تدين لغة ترامب العنصرية، وانتقدت لغة ترامب العنصرية بكلمات حادة، مما أدى إلى سلسلة من الأحداث المثيرة قبل التصويت.

وصوت مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون بعدم استبعاد تصريحات بيلوسي من السجل والسماح لبيلوسي بالتحدث مرة أخرى، وقالت بيلوسي للصحفيين إنها "لا تشعر بأي ندم" على لغتها التي تصف القرار.

وقالت بيلوسي خارج قاعة المجلس "انظر، أقف إلى جانب بياني". "أنا فخورة بالاهتمام الذي تم توجيهه إليه لأن ما قاله الرئيس لم يكن مناسبًا تمامًا ضد زملائنا، ولكن ليس ضدهم فقط بل ضد الكثير من الأشخاص في بلدنا، وقال لهم ارجع إلى حيث أتيت ".

ويتعين على الأعضاء أن يكونوا حذرين في كيفية مناقشة قرار الإدانة هذا لأنه لا يُسمح لهم بمهاجمة شخصيات أو شخصيات الأعضاء أو أعضاء مجلس الشيوخ أو الرئيس في مجلس النواب. وتنص قواعد مجلس النواب تحديداً على أنه لا يمكن للأعضاء أن يقولوا إن الرئيس أصدر بيانًا متعصبًا أو عنصريًا.

واستغرقت المداولات حول ما إذا كان ينبغي حذف كلمات بيلوسي أكثر من ساعة.

وواصل الرئيس ترامب الدفاع عن تصريحاته وسط ردود الفعل العنيفة، مدعيا أن "التغريدات ليست عنصرية"، وحث الجمهوريين على التصويت ضد القرار، بينما قام عدد كبير من الجمهوريين في الكونغرس بتوبيخ الرئيس بسبب تعليقاته.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر