الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

العالم
نشر
الشرطة تفرق احتجاجات جديدة لأصحاب السترات الصفراء في باريس

باريس، فرنسا (CNN)-- منعت أعداد كبيرة من الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس تجمعا لأصحاب السترات الصفراء، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، السبت، وفقًا لما رصده فريق CNN، في وسط العاصمة الفرنسية.

ووقعت مواجهات صغيرة بين الشرطة والمتظاهرين، صباح السبت، أطلقت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع في شارع الشانزليزيه، الشارع الشهير بالمحلات الفاخرة في وسط باريس.

وقالت شرطة باريس إنه تم نشر حوالي 7500 من رجال الشرطة في العاصمة الفرنسية وتم تفريق "المئات" من الأشخاص.

وأضافت الشرطة أنه تم احتجاز حوالي 100 شخص، للاستجواب.

ويحظى شارع الشانزليزيه بشعبية كبيرة بين السياح والباريسيين على حد سواء، كما يعد الشارع الأشهر في باريس نقطة محورية لاحتجاجات أصحاب السترات الصفراء منذ أن بدأت الاحتجاجات ضد قرارات اقتصادية من الرئيس ماكرون برفع أسعار المحروقات.

وفي يوم الأربعاء، أصدرت السلطات المحلية مرسومًا يمنع أصحاب السترات الصفراء من التجمع في الشانزليزيه في عطلة نهاية الأسبوع.

وقال مفوض شرطة باريس ديديه لالليمان في مؤتمر صحفي الجمعة، إن فرقة الشرطة التي تم نشرها يوم السبت سوف تتطابق مع فرقة الأول من مايو أيار الماضي، والتي شهدت مشاهد عنيفة وتجمع مئات المتظاهرين، وأضاف "غداً، سيكون هناك أشخاص يريدون الانتقام.. أريد أن أخبرهم أننا سنكون هناك".

وتأتي الدعوة للاحتجاجات، السبت، في الأسبوع الخامس والأربعين منذ بدء احتجاجات أصحاب السترات الصفراء، والتي بدأت في 17 نوفمبر تشرين الثاني 2018.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر