إقالة قائد البحرية الأمريكية بعد تدخل ترامب في قضية اتهام ضابط بارتكاب جرائم حرب في العراق

العالم
4 دقائق قراءة
نشر
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قائد القوات البحرية الأمريكية، الأحد، على خلفية تجاوزه للتسلسل القيادي من خلال اقتراح "اتفاق سري مع البيت الأبيض" حول قضية ارتكاب أحد جنود البحرية الأمريكية لجريمة حرب في العراق، وفقا لمسؤول دفاعي.

وبحسب مسؤول دفاعي كبير، فإن الاتفاق المقترح الذي أدى للاستقالة القسرية لقائد البحرية الأمريكية ريتشارد سبنسر، يتعلق بقضية عنصر القوات الخاصة في البحرية الأمريكية إيدي غالاغر، المتهم بالإضافة إلى اثنين آخرين بارتكاب جرائم حرب تتعلق بقتل معتقل مصاب يتبع "داعش" بالإضافة إلى قتل مدنيين آخرين في العراق في 2017.

ويبدو أن سبنسر كان يبحث عن طريقة لحل المواجهة بين البنتاغون والبيت الأبيض حول قضية غالاغر، لكن الروايات المتناقضة التي ظهرت في الساعات الأخيرة بعد إقالة سبنسر تشير إلى عمق الاضطراب والخلاف بين الطرفين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتبر، في تغريدة له على تويتر، أن إقالة سبنسر، "تتعلق بطريقة معاملة غالاغر"، وقال وزير الدفاع مارك إسبير إنه طلب من سبنسر أن يستقيل لأنه " فقد الثقة به فيما يتعلق بعدم صراحته" وفقًا لمتحدث باسم البنتاغون.

وقال سبنسر، إن الرئيس ترامب "كان يقوض المبدأ الأساسي للنظام الجيد والانضباط داخل للجيش الأمريكي من خلال التدخل في قضية غالاغر".

وكتب سبنسر في رسالته إلى الرئيس: "لا يمكنني في ضمير جيد إطاعة أمر أعتقد أنه ينتهك القسم المقدس الذي أخذته بحضور عائلتي وعلمي وإيماني لدعم دستور الولايات المتحدة والدفاع عنه"، معترفًا بإقالته.

وأدين غالاغر وتم تخفيض رتبته العسكرية بعد التصوير بجانب جثة مقاتل من داعش، في العراق، وهو ما يخالف اللوائح، فيما تم تبرئته من القتل، وكان من المتوقع أن يتم طرده من الخدمة.

وأصدر غالاغر بيانًا، مساء الأحد، يشكر فيه عائلته وفريقه القانوني ومؤيديه، مختتمًا بالثناء على ترامب.

ويعد رحيل سبنسر هو أحدث التطورات في المواجهة المستمرة بين البنتاغون وترامب فيما يتعلق بقضية غالاغر، في الوقت الذي تزيد فيه تلك الأزمة من التوترات بين الرئيس ترامب والديمقراطيين في الكونغرس.

أصدر زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر بياناً، مساء الأحد، قال فيه إنه تحدث مع سبنسر وعرض الدعم.

وقال شومر "لقد قام الوزير سبنسر بالشيء الصحيح ويجب أن يكون فخوراً بالوقوف أمام الرئيس ترامب عندما كان مخطئًا".

وتدخل ترامب لعكس الأحكام ضد أعضاء الخدمة الثلاثة، متجاهلاً قادة البنتاغون الذين أخبروه أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تضر بسلامة النظام القضائي العسكري، وقدرة القادة العسكريين على ضمان النظام والانضباط، وثقة حلفاء الولايات المتحدة والشركاء الذين يستضيفون القوات الأمريكية.

وقام ترامب بالتدخل في اليوم الذي بدأ فيه مجلس النواب محاكمة عزله العامة.

وتعهد ترامب على تويتر، بأنه لن يسمح أبدًا للبحرية بإنهاء خدمة غالاغر في القوات الخاصة للبحرية الأمريكية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر