الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن دورهما بالعائلة الملكية البريطانية.. وقصر باكينغهام له رأي آخر

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن دورهما كأعضاء "بارزين" بالعائلة الملكية البريطانية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعلن الأمير هاري وزوجته ميغان، دوقة ساسكس، تخليهما عن أدوارهما كأعضاء "بارزين" في العائلة المالكة البريطانية، بينما قال قصر باكينغهام إن هذا مازال مُبكرًا، وقد يستغرق وقتا حتى تنجح رغبتهما.

وكتب هاري وميغان عبر انستغرام أنه "بعد شهور عديدة من التفكير والمناقشات الداخلية، اخترنا إجراء تحول هذا العام"، وأوضحا أنهما يأملان في "القيام بدور جديد داخل هذه المؤسسة".

وقال هاري وميغان: "نعتزم التراجع كأعضاء "بارزين" في العائلة المالكة، ونعمل على أن نكون مستقلان ماليًا، مع الاستمرار في تقديم الدعم الكامل لصاحبة الجلالة الملكة".

View this post on Instagram

“After many months of reflection and internal discussions, we have chosen to make a transition this year in starting to carve out a progressive new role within this institution. We intend to step back as ‘senior’ members of the Royal Family and work to become financially independent, while continuing to fully support Her Majesty The Queen. It is with your encouragement, particularly over the last few years, that we feel prepared to make this adjustment. We now plan to balance our time between the United Kingdom and North America, continuing to honour our duty to The Queen, the Commonwealth, and our patronages. This geographic balance will enable us to raise our son with an appreciation for the royal tradition into which he was born, while also providing our family with the space to focus on the next chapter, including the launch of our new charitable entity. We look forward to sharing the full details of this exciting next step in due course, as we continue to collaborate with Her Majesty The Queen, The Prince of Wales, The Duke of Cambridge and all relevant parties. Until then, please accept our deepest thanks for your continued support.” - The Duke and Duchess of Sussex For more information, please visit sussexroyal.com (link in bio) Image © PA

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on

وكشف الزوجان أنهما يخططان لتقسيم وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية، وقالا: "سيمكننا هذا التوازن الجغرافي في تربية ابننا مع التقدير للتقاليد الملكية التي وُلد فيها، ومنح أسرنا أيضًا المساحة للتركيز على الفصل التالي (لحياتنا)، بما في ذلك إطلاق كياننا الخيري الجديد".

وأعرب الأمير هاري وزوجته ميغان عن تطلعهما "إلى مشاركة التفاصيل الكاملة لهذه الخطوة التالية المثيرة في الوقت المناسب، حيث نواصل التعاون مع صاحبة الجلالة الملكة، وأمير ويلز، دوق كامبريدج وجميع الأطراف ذات الصلة. حتى ذلك الحين... شكرا لدعمكم المتواصل"

وقضى الزوجان وابنهما الصغير أرشي عطلة عيد الميلاد الأخيرة في كندا. ويوم الثلاثاء، قاموا بزيارة إلى Canada House، في لندن، لتقديم الشكر للمسؤولين على كرم الضيافة الذي أبدوه لهم أثناء وجودهم هناك.

وبعد وقت قصير، أصدر قصر باكينغام بيانا غامضًا، قال إن "المناقشات مع دوق ودوقة ساسكس في مرحلة مبكرة"، مُضيفا: "نحن نتفهم رغبتهما في اتباع نهج مختلف، لكن هذه قضايا مُعقدة ستستغرق وقتًا حتى تنجح".

في حين علم ماكس فوستر مراسل CNN، أن هاري وميغان لم يستشيرا أي أفراد آخرين من العائلة المالكة بشأن قرارهما بالتراجع عن أدوارهما في العائلة المالكة.

بينما لم يرد دوق ودوقة ساسكس - كما يعرف هاري وميغان رسميًا - على الفور على طلب CNN للتعليق.

 

نشر