الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن دورهما بالعائلة الملكية البريطانية.. وقصر باكينغهام له رأي آخر

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
الأمير هاري وزوجته ميغان يتخليان عن دورهما كأعضاء "بارزين" بالعائلة الملكية البريطانية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعلن الأمير هاري وزوجته ميغان، دوقة ساسكس، تخليهما عن أدوارهما كأعضاء "بارزين" في العائلة المالكة البريطانية، بينما قال قصر باكينغهام إن هذا مازال مُبكرًا، وقد يستغرق وقتا حتى تنجح رغبتهما.

وكتب هاري وميغان عبر انستغرام أنه "بعد شهور عديدة من التفكير والمناقشات الداخلية، اخترنا إجراء تحول هذا العام"، وأوضحا أنهما يأملان في "القيام بدور جديد داخل هذه المؤسسة".

وقال هاري وميغان: "نعتزم التراجع كأعضاء "بارزين" في العائلة المالكة، ونعمل على أن نكون مستقلان ماليًا، مع الاستمرار في تقديم الدعم الكامل لصاحبة الجلالة الملكة".

وكشف الزوجان أنهما يخططان لتقسيم وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية، وقالا: "سيمكننا هذا التوازن الجغرافي في تربية ابننا مع التقدير للتقاليد الملكية التي وُلد فيها، ومنح أسرنا أيضًا المساحة للتركيز على الفصل التالي (لحياتنا)، بما في ذلك إطلاق كياننا الخيري الجديد".

وأعرب الأمير هاري وزوجته ميغان عن تطلعهما "إلى مشاركة التفاصيل الكاملة لهذه الخطوة التالية المثيرة في الوقت المناسب، حيث نواصل التعاون مع صاحبة الجلالة الملكة، وأمير ويلز، دوق كامبريدج وجميع الأطراف ذات الصلة. حتى ذلك الحين... شكرا لدعمكم المتواصل"

وقضى الزوجان وابنهما الصغير أرشي عطلة عيد الميلاد الأخيرة في كندا. ويوم الثلاثاء، قاموا بزيارة إلى Canada House، في لندن، لتقديم الشكر للمسؤولين على كرم الضيافة الذي أبدوه لهم أثناء وجودهم هناك.

وبعد وقت قصير، أصدر قصر باكينغام بيانا غامضًا، قال إن "المناقشات مع دوق ودوقة ساسكس في مرحلة مبكرة"، مُضيفا: "نحن نتفهم رغبتهما في اتباع نهج مختلف، لكن هذه قضايا مُعقدة ستستغرق وقتًا حتى تنجح".

في حين علم ماكس فوستر مراسل CNN، أن هاري وميغان لم يستشيرا أي أفراد آخرين من العائلة المالكة بشأن قرارهما بالتراجع عن أدوارهما في العائلة المالكة.

بينما لم يرد دوق ودوقة ساسكس - كما يعرف هاري وميغان رسميًا - على الفور على طلب CNN للتعليق.

 

نشر