إيران تدعم إجراءات الصين في مواجهة كورونا: أكثر مسؤولية من الولايات المتحدة

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
انتشار فيروس كورونا الجديد في مدن صينية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن دعم بلاده لتدابير الصين فيما يخص مواجهة فيروس كوورونا الجديد، مؤكدًا أن الإجراءات الصينية منعت "انتشار الوباء في العالم"، على حد وصفه، مشيرًا إلى أنه أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني وانغ يي.

ووجه وزير الخارجية الإيراني، في تغريدة له، باللغة الصينية، على تويتر، الثلاثاء، انتقادات للولايات المتحدة، لما اعتبره "استغلالها للخطر"، مضيفًا "من الواضح أن الصين أكثر مسؤولية ونجاحًا من الولايات المتحدة في الوقاية من فيروس H1N1 والسيطرة عليه في عام 2009".

وأكد ظريف في تغريدة أخرى، وقوف طهران مع الصين، فيما يتعلق بإجراءات مواجهة انتشار الفيروس.

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية، شبه الرسمية، إن وزير الخارجية الإيراني، أجرى اتصالًا هاتفيًا بنظيره الصيني، عصر الاثنين، بنظيره الصيني، للتباحث حول آخر التطورات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، وسائر القضايا ذات الاهتمام المشترك الأخرى.

وأشاد ظريف، بحسب الوكالة، خلال هذه المباحثات بـ"تحمل الحكومة الصينية مسؤولياتها ومساعيها لاحتواء فيروس كورونا والحيلولة دون تفشي هذا الفيروس"،معربًا عن "رفضه تسييس مثل هذه القضايا".

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية، إن إجمالي عدد حالات إصابات فيروس كورونا المؤكدة في الصين بلغ 20438 حالة، في نهاية يوم الاثنين.

ويشير التحديث الجديد في عدد المصابين بالفيروس إلى زيادة قدرها 3235 حالة عن اليوم السابق، فيما ارتفع عدد الوفيات نتيجة الإصابة بالمرض في الصين، إلى 425 شخصًا، بالإضافة إلى وفاة واحدة في الفلبين.

والأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية، حالة الطوارئ الدولية، بسبب فيروس كورونا، مُعربة عن مخاوفها من انتشار المرض في دول - غير الصين – لا تتوفر فيها نظم صحية جيدة.

وأجلت العديد من الدول رعاياها من مدينة ووهان الصينية، عاصمة مقاطعة هوبي، التي ظهر فيها الفيروس منذ أواخر ديسمبر/كانون الثاني، وأوقفت العديد من خطوط الطيران رحلاتها الجوية إلى الصين، بينها خطوط طيران عربية وأخرى عالمية.

نشر