محاميه: أسانج عُرض عليه عفو أمريكي مقابل إنكار قرصنة روسيا لانتخابات أمريكا 2016

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة ارشيفية لجوليان أسانج

لندن، المملكة المتحدة (CNN)—قال إدوارد فيتزجيرالد، محامي جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، إن الأخير كان قد تلقى عرضا أمريكا بالعفو مقابل إنكار قيام روسيا بقرصنة البريد الإلكتروني للجنة الوطنية الديمقراطية خلال انتخابات العام 2016.

جاءت هذه التصريحات في جلية محكمة حيث قال فيتزجيرالد إن بيان شاهد عيان ذكر أن النائب الأمريكي حينها، دانا روهرابتشر زار أسانج في سفارة الإكوادور بالعاصمة البريطانية، لندن، بناء على تعليمات من "الرئيس".

البيت الأبيض من جهته نفى مزاعم فيتزجيرالد مؤكدا على أن الرئيس دونالد ترامب بالكاد يعرف دانا روهرابتشر عدا كونه عضوا سابقا بالكونغرس الأمريكي، ولم يسبق أن تحدث معه حول هذا الأمر أي أي أمر آخر تقريبا.

ويذكر أن أسانج يواجه مذكرة توقيف بريطانية لانتهاك شروط الكفالة بالسعي لطلب اللجوء في السفارة في عام 2012 - لكن السويد، التي سعت في الأساس إلى استجوابه بشأن مزاعم الإساءة الجنسية، قالت إنها لم تعد تسعى إلى تسليمه.

وكان رئيس الإكوادور، لينين مورينو، قال إنه يفضل لمؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، أن يسلم نفسه للسلطات بسبب التكلفة التي تدفعها الإكوادور لمنحه حق اللجوء، وكذلك لمصلحته، مضيفا في مقابلة سابقة مع CNN أن "أكثر من خمس سنوات في اللجوء ليست إنسانية". لكنه قال إن الإكوادور لم تكن على وشك التخلي عن أسانج.

محتوى مدفوع

نشر