خارجية روسيا تثير تكهنات بتدوينة في ذكرى "هزم" العثمانيين بحرب 1877

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة ارشيفية من عرض عسكري روسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، تساؤلات وتكهنات عن المغزى من تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، تناولت ذكرى الحروب بين روسيا والدولة العثمانية بين عامي 1877-1878.

وقالت الخارجية الروسية في تدوينتها: "الهدف الأساسي من الحرب الروسية مع الإمبراطورية العثمانية بين 1877-1878 مان تحرير شعب البلقان من قرون من الحكم العثماني، وبعد هزم الجيوش الروسية الأتراك نالت رومانيا وصربيا والجبل الأسود كامل استقلالهم، ونالت بلغاريا جزءا كبيرا من الحكم الذاتي.."

وتابعت الخارجية الروسية في تدوينتها: "أكثر من 100 ألف جندي روسي قدموا أرواحهم في سبيل تأمين الحرية لشعب البلقان.. المعارك الروسية التركية الحاسمة بين عامي 1877 و1878 وقعت في بلغاريا والذي أعلنته بلغاريا يوما وطنيا للاستقلال لتخليد ذكرى اتفاقية سان ستيفانو.."

وأثارت التدوينة التي نشرتها أيضا الخارجية الروسية على صفحتها الرسمية بتويتر باللغة الإنجليزية، تكهنات وتساؤلات حول التوقيت الذي نشرت فيه مع تصاعد الأزمة في سوريا بين تركيا وقوات النظام السوري، والتي اعتبرها البعض بأنه "استدعاء للتاريخ"، وفيما يلي نعرض لكم عددا من الردود:

 

نشر