مع تصاعد هجمات حركة طالبان.. بومبيو يطالب بوقف العنف في أفغانستان

العالم
3 دقائق قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، أن تصاعد العنف في أجزاء من أفغانستان خلال اليومين الماضيين، "أمرًا غير مقبول"، مؤكدًا في تصريحات بمقر وزارة الخارجية الأمريكية أنه "بأي حال من الأحوال، يجب الحد من العنف على الفور حتى تمضي عملية السلام قدما".

وقال بومبيو، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقش هذا الأمر مباشرة مع الملا عبد الغني بارادار زعيم حركة طالبان الأفغانية، لكن وزير الخارجية الأمريكي اعترف بأن الإدارة الأمريكية ترى أن "الطريق نحو تحقيق السلام سيكون صعباً"، داعيًا جميع الأطراف في أفغانستان إلى التوقف عن العنف، وبدء مناقشة عملية حول إطلاق سراح السجناء.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن "مستقبل عملية السلام هذه لا يتعلق بما نفعله أو ما تفعله طالبان"، وأنه "يتعلق بتوحيد الشعب الأفغاني لحل هذه المشكلة التي تواجهها أفغانستان منذ 40 عامًا".

وخاطب مايك بومبيو الشعب الأفغاني مباشرة في تصريحاته للصحفيين، قائلاً إن الولايات المتحدة "فتحت بابًا لك.. لا تبدد هذه الفرصة".

من جانبها، قالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية في أفغانستان، الخميس، إن حركة طالبان هاجمت المدنيين وقوات الأمن في 11 هجومًا منفصلاً في 11 مقاطعة في أفغانستان.

وأوضحت مروة أميني، أن 6 أشخاص قتلوا بينهم مدنيان و4 ضباط، فيما أصيب 11 شخصًا من قوات الأمن والمدنيين، في تلك الهجمات، وأضافت أن قوات الأمن الأفغانية قتلت 14 من مقاتلي طالبان وجرحت 15 في هذه الهجمات.

وتشهد أفغانستان لليوم الثاني على التوالي هجمات من حركة طالبان الأفغانية، في أعقاب مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مفاوضي طالبان الملا عبد الغني بارادار، الثلاثاء.

ووقعت حركة طالبان الأفغانية، مع الولايات المتحدة، في 29 فبراير شباط الماضي 2020، اتفاقًا للسلام، في العاصمة القطرية الدوحة، وتنظم هذه الاتفاقية انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، بالتزامن مع إنهاء أعمال العنف وهجمات حركة طالبان تجاه القوات الأمريكية والحكومة الأفغانية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر