بعد إصابة جونسون ووزير الصحة بفيروس كورونا.. ملكة بريطانيا "لاتزال في صحة جيدة"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
الملكة إليزابيث في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء بوريس جونسون بعد انتشار فيروس كورونا
00:33
جونسون يحذر من خطر فيروس كورونا: أسوأ أزمة صحية في العصر الحديث

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- قال قصر باكنغهام في بريطانيا، الجمعة، إن الملكة إليزابيث "لا تزال في صحة جيدة"، وذلك في أعقاب الإعلان عن إصابة بوريس جونسون رئيس وزراء المملكة المتحدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، قبل أيام.

وقال قصر باكينغهام في بيان، إن "الملكة التقت رئيس الوزراء في 11 مارس"، و"تتبع كل النصائح المناسبة فيما يتعلق بصحتها".

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الجمعة، إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأضاف وقال جونسون في تغريدة له على تويتر، الجمعة، "خلال الساعات الـ24 الماضية، ظهرت علي عوارض خفيفة وشخصت بالإصابة بفيروس كورونا، أنا الآن بعزل فردي ولكن سأستمر بقيادة الحكومة عبر (فيديو كونفرانس) خلال محاربتنا لهذا الفيروس".

وقال جونسون في مقطع الفيديو أنه شعر "بحرارة وسعال مستمر، وبناء على نصيحة الطبيب خضعت لفحص وجاءت النتيجة إيجابية، وعليه أنا أعمل من المنزل وعزلت نفسي، وهذا بالضبط هو الأمر الصحيح للقيام به".

إعلان جونسون يأتي بعد نحو يومين من إعلان إصابة ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز بفيروس كورونا، وفقًا لمكتب أمير ويلز، الأربعاء، حيث ذكر أن الأمير "كان يعاني من أعراض خفيفة بفيروس كورونا، وأجريت له التحاليل اللازمة، والتي أثبتت إصابته بالمرض"، مشيرًا إلى الأمير تشارلز البالغ من العمر 72عامًا، بصحة جيدة وكان يعمل من المنزل خلال الأيام القليلة الماضية.

وأعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الجمعة، إصابته بفيروس كورونا، مؤكدًا في تغريدة له على تويتر، "بعد النصائح الطبية، بإجراء اختبار حول إصابتي بفيروس كورونا. لقد جاءت الاختبارات إيجابية. لحسن الحظ، فإن الأعراض التي أعانيها خفيفة وأنا أعمل من المنزل وأعزل نفسي".

وسجلت بريطانيا 11 ألفًا و816 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما توفي 580 شخصًا في عموم البلاد، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

نشر