طبيبة طوارئ تخسر حضانة طفلتها بحكم قضائي بسبب فيروس كورونا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
طبيبة طوارئ تخسر حضانة طفلتها بحكم قضائي بسبب فيروس كورونا 

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- خسرت طبيبة طوارئ حضانة طفلتها البالغة من العمر 4 سنوات، بحكم قضائي، بعدما رفع والد الطفلة دعوى قضائية يطالب فيها بحضانة الطفلة ومنعها من لقاء أمها، خوفا من إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت والدة الطفلة، الدكتورة تيريزا غرين، التي تعمل بقسم الطوارئ في مستشفى بمدينة ميامي الأمريكية، في تصريحات لشبكة CNN إنها ستستأنف ضد الحكم الذي منح زوجها السابق الحضانة الكاملة لابنتهما.

وأضافت غرين: "أعتقد أنه ليس عدلاً، من القسوة أن يُطلب مني الاختيار بين طفلتي والقسم الذي أديته كطبيبة"، وتابعت بالقول: "لن أترك فريقي في العمل أو المرضى الذين يتطلعون لي بشكل متزايد لإنقاذ حياتهم في الأسابيع المقبلة، لكن ما يحدث تعذيب".

وانفصلت غرين عن زوجها السابق منذ عامين وكانا يتقاسمان حضانة طفلتهما. والأسبوع الماضي، صدر حكم ببقاء الطفلة مع والدها، إريك غرين، للحد من خطر التعرض لفيروس كورونا.

وقال القاضي، في بيان، إن "المحكمة لا تصدر هذا الحكم باستخفاف، ولكن بالنظر إلى الوباء في فلوريدا والزيادة الأخيرة في حالات COVID-19 المؤكدة، فإن المحكمة ترى أنه من أجل حماية مصالح وصحة الطفلة القاصر، وجب إصدار الحكم على أساس مؤقت".

بينما اعتبرت تيريزا غرين أن الحكم يحمل "تمييزا" ضدها بصفتها والدة مطلقة. وقالت: "إذا كنت متزوجة، كان سيكون لدي الفرصة للعودة إلى طفلتي بالمنزل، ولم يكن يستطيع أحد أن يقول لي إنني لا يجب أن أفعل ذلك".

وأكدت تيريزا غرين أنها ترتدي معدات الوقاية الشخصية الكاملة أثناء علاج المرضى، وأنها تفعل كل ما في وسعها لتجنب الإصابة بالمرض، مشيرة إلى أن طفلتها كانت تبقى في منزل زوجها السابق خلال تواجدها في عملها بالمستشفى.

وقالت الطبية إن طفلتها لا تفهم ما يحدث، لكنها تعرف أن والدتها حزينة. وأضافت: "أريدها عندما تكبر أن تكون فخورة بي بالالتزام بالقسم الذي أديته، لكنني أعرف أيضا أنها بحاجة لي الآن". وتابعت بالقول إنها لا تعرف متى سترى ابنتها مرة أخرى، لأنه لا توجد طريقة لمعرفة متى سينتهي الوباء.

من جانبه، قال بول لينوف محامي والد الطفلة: "نحترم كثيرا التزام الدكتورة غرين بعملها الحاسم خلال هذا الوباء، نحن ندرك ونقدّر حقًا التضحيات التي تقدمها هي وجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية حاليا لإنقاذ الأرواح".

وأضاف أنه تم رفع الدعوى القضائية "بناء على الحقائق المحددة لهذة الأسرة، وتم التوصل إلى حكم بناء على المصلحة الأفضل للطفلة وسلامتها"، مشيرا إلى أن الحكم يقتصر على الظروف المؤقتة التي فرضها انتشار فيروس كورونا.

نشر