مسؤول أمريكي يؤكد لـCNN: المعلومات حول "المكافآت الروسية" وردت في أحد التقارير اليومية لترامب

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع أحد الأوامر التنفيذية الخاصة بالمرشحين للوظائف الفيدرالية
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع أحد الأوامر التنفيذية الخاصة بالمرشحين للوظائف الفيدرالية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال مسؤول أمريكي لـCNN، إن المعلومات حول جهود المخابرات العسكرية الروسية والمكافآت المالية التي قدمتها لمسلحي حركة طالبان الأفغانية لقتل الجنود الأمريكيين، وردت في أحد التقارير الاستخباراتية اليومية للرئيس ترامب، في وقت سابق من ربيع هذا العام، وذلك في الوقت الذي ينفي فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إطلاعه على تلك المعلومات التي نشرتها عدد من وسائل الإعلام والصحف الأمريكية، خلال الأيام الأخيرة.

وأكد المسؤول الأمريكي المطلع بشكل مباشر على تلك المعلومات لـCNN، أن السلطات الأمريكية لديها "عدة معلومات" تؤكد أن وحدة المخابرات العسكرية الروسية، "بذلت جهداً لدفع أموال المكافأة لقتل الجنود الأمريكيين، بما في ذلك استجواب معتقلي طالبان والتنصت الإلكتروني".

وأضاف المصدر أن "هناك بعض المعلومات الأخرى التي لم تدعم هذا الرأي"، لكنه قال مع ذلك "كانت هذه مشكلة كبيرة، عندما يتعلق الأمر بالقوات الأمريكية، فإنك تتبعها بنسبة 100% مع كل ما حصلت عليه".

وأوضح المسؤول أن "المعلومات كانت جدية بما فيه الكفاية في هذا الربيع الذي عقد فيه موظفو مجلس الأمن القومي اجتماعا لمناقشة (خيارات الرد المحتملة)، بما في ذلك فرض عقوبات أمريكية على روسيا، إذا أراد الرئيس القيام بذلك".

كانت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني، أكدت، في وقت سابق، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يتم إطلاعه شخصيًا على تلك المعلومات، بينما قال ترامب، في تغريدة له على تويتر، الاثنين، أن أجهزة المخابرات الأمريكية أبلغته أن المعلومات حول تلك المكافآت الروسية "ليس لها مصداقية"، بحسب وصفه.

ويقوم مجتمع المخابرات والجيش الأمريكي، بإجراء المزيد من التحقيقات لمعرفة ما إذا كان هناك مزيد من التثبت حول تلك المعلوماتوما إذا كان يمكن لموظفي مجلس الأمن القومي تقديم توصيات لخيارات الرد عليها، لكن المصدر المسؤول أكد لـCNN، أن البيت الأبيض يدعي الآن أن "التسرب سوف يدمر الفرصة للحصول على إجابة حقيقية".

وقال البيت الأبيض، إنه "لا يوجد إجماع في أوساط المخابرات" حول ما إذا كانت روسيا عرضت دفع مكافآت لطالبان لقتل القوات الأمريكية، كما أن هناك "معارضة" داخل مجتمع المخابرات حول تلك المعلومات، التي أصرت على أنها لم تصل إلى مكتب الرئيس ترامب لأنه "لم يتم التحقق منها".

كانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قالت، يوم الجمعة الماضي، إن أجهزة المخابرات الأمريكية، كشفت تورط جهاز المخابرات العسكرية الروسي في تقديم مكافآت مالية لمسلحين من حركة طالبان الأفغانية لقتل الجنود الأمريكيين، مشيرة إلى أن السلطات المعنية الامريكية عرضت تلك المعلومات على الرئيس الأمريكي في مارس آذار الماضي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر