كتاب ابنة شقيق ترامب: معتل اجتماعيا و"ماضيه يهدد أمريكا"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقطع فيديو ذات صلة
ماري ترامب (يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يسار)
02:10
تقديم موعد نشر كتاب جديد يكشف أسرار عائلة الرئيس الأمريكي.. "ما الذي يخشاه ترامب؟"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—وجهت ماري ترامب، ابنة شقيق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتقادات لاذعة للأخير اتهمته به بأنه "معتل اجتماعيا" وكيف أن "الغطرسة والجهل المتعمد" والذي يعود إلى أوائل إيامه "يهدد مستقبل البلاد".

جاء ذلك في كتاب ماري الذي حمل عنوان "كثير ولكن ليس كافيا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم"، والذي حصلت CNN على نسخة منه قبل صدوره الأسبوع المقبل، حيث اتهمت والد ترامب، بتأسيس ديناميكية عائلية سامة تشرح بصورة جيدة كيف يتصرف الرئيس اليوم.

وقارنت ماري وهي طبيبة نفسية مرخصة ترامب بطفل في الثالثة من عمره قائلة إنه يعلم أنه "لم يكن محبوبا أبدا" مشيرة إلى أن "غروره هش ويجب تعزيزه في كل الأوقات وذلك لأنه يعلم في أعماقه أنه لا شيء مما يدعيه".

وزعمت ماري أن ترامب قام بدفع أموال لشخص مقابل تقديم امتحان الـSAT لمساعدته على دخول جامعة بنسيلفانيا، وأن "ترامب وبمعدل علاماته البعيد عن تصنيفه من الأوائل على فصله سيؤثر على فرص احتمال قبوله".

وقالت ماري إن ترامب "مهرج" وفقا لما قالته قريبتها ماريان في إحدى المرات التي اجتمعت فيها العائلة وأن "هذا لن يحدث أبدا" (فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية 2016 ووصوله الرئاسة).

وكتبت ماري أن كتابها يستند إلى ذاكرتها وإعادة تجسيد حوارات مبنية على ما قاله أفراد بالعائلة بالإضافة إلى وثائق قضائية وضريبية وكشوفات مالية وغيرها.

ويذكر ان المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ماثيوز، عقبت على كتاب ماري قائلة إن من الواضح أنه يصب في "المصلحة الشخصية المالية للكاتبة"، لافتة إلى أن "الرئيس ترامب في المكتب البيضاوي منذ 3 سنوات يعمل بالنيابة عن الشعب الأمريكي.. لماذا الحديث الآن؟ وأن الرئيس وصف علاقته بوالده بالدافئة وأنه كان صالحا للغاية معه"، في حين وصفت اتهامات اختبار الـSAT بأنها "غريبة وكاذبة تماما".

نشر