أمريكي وزوجته يواجهان اتهامات بعد تلويحهما بالسلاح في وجه متظاهري جورج فلويد

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
أمريكي وزوجته يواجهان اتهامات بعد تلويحهما بالسلاح في وجه متظاهري جورج فلويد

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يواجه زوجان من مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية، اتهامات باستخدام "غير مشروع" للسلاح، بعدما لوحا به في وجه متظاهرين، إبان احتجاجات ضد مقتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد على يد الشرطة.

وقال المدعي العام في دائرة سانت لويس، إن زوجي ميسوري اللذان شُوهدا خارج قصرهما في مقطع فيديو انتشر بشكل فيروسي، قد وجُهت إليهما اتهامات.

واتُهمت باتريشيا ومارك ماكلوسكي بالاستخدام غير المشروع لسلاح، وهو جناية من الدرجة الخامسة، وفقًا للشكوى.

وقالت كيمبرلي غاردنر، المدعية العامة في سانت لويس: "من غير القانوني التلويح بالأسلحة بطريقة تهديدية لأولئك الذين يشاركون في الاحتجاج السلمي، وبينما نحن محظوظون لم يتصاعد هذا الوضع إلى قوة مميتة، فإن هذا النوع من السلوك غير مقبول في سانت لويس".

وفي مقاطع فيديو، حصلت عليها CNN، شُوهد زوجان يلوحان بأسلحة خارج منزلهما في سانت لويس بينما كان المتظاهرون يسيرون خارج القصر في أواخر يونيو حزيران الماضي.

وأعرب محام للزوجين عن خيبة أمله تجاه الاتهامات يوم الاثنين.

وقال المحام جويل شوارتز، في بيان، إن التهم "محبطة، لأنني أعتقد بشكل لا لبس فيه أنه لم يتم ارتكاب أي جريمة".

وأضاف شوارتز: "أنا مع موكلي، أؤيد حق التعديل الأول لكل مواطن في أن يسمع صوته ورأيه".

وتابع: "لكن هذا الحق يجب أن يكون متوازنا مع التعديل الثاني وقانون ميسوري، الذي يخول كل واحد منا حماية منزلنا وعائلتنا من التهديدات المحتملة".

وقال الزوج مارك ماكلوسكي لـCNN إنه كان يخشى "الغوغاء" في ذلك اليوم.

وأبلغ مكلوسكي، مذيع CNN كريس كومو، بعد الحادث بوقت قليل: "كنت خائفاً على حياتي، أحمي زوجتي ومنزلي وقلبي ومعيشي.. كنت ضحية لغوغاء جاءت عبر البوابة".

وقال حاكم ولاية ميسوري مايك بارسون، إنه لا يعتقد أن الزوجين يجب أن يواجهوا اتهامات.

وقال بارسون، في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي: "ليس للغوغاء الحق في فرض رسوم على ممتلكاتك أو القدوم إليها... لديهم كل الحق في حماية أنفسهم".

وردا على سؤال الأسبوع الماضي عما إذا كان سيعفو عن الزوجين اذا أدينا، قال بارسون "بكل الوسائل سأفعل".

وقال بارسون الأسبوع الماضي، إن القضية لفتت انتباه الرئيس دونالد ترامب، مُضيفًا أنه تحدث مع الرئيس بشأنها.

بينما أشارت المدعية العامة في سانت لويس إلى أن قرار توجيه الاتهامات اُتخذ بعد تحقيق مع إدارة شرطة سانت لويس.

وقالت غاردنر الأسبوع الماضي عبر تويتر: "كما أفعل دائمًا، أنا أراجع جميع الحقائق المتاحة والقانون وسأطبقها بالتساوي، بغض النظر عن الأشخاص المعنيين".

 

نشر