أمريكا تفرض عقوبات على 11 شركة صينية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في شينغيانغ

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- منعت وزارة التجارة الأمريكية 11 شركة صينية من شراء سلع أو تكنولوجيا أمريكية، يوم الاثنين، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم شينغيانغ، ذي الأغلبية المسلمة.

وحسب بيان لوزارة التجارة الأمريكية، فإن الشركات المُدرجة تورطت مع الحكومة الصينية في "القمع والاحتجاز التعسفي الجماعي والعمل الجبري وجمع البيانات البيومترية بشكل لا إرادي والتحليلات الجينية التي تستهدف مجموعات الأقليات المسلمة".

وانضمت الشركات المُدرجة، بدءًا من شركات باروكات الشعر والأجهزة المنزلية والتكنولوجيا الحيوية، إلى 37 كيانًا صينيًا آخر تم اعتمادها بالفعل من قبل وزارة التجارة الأمريكية.

وقال وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، في بيان، إن هذا الإجراء سيضمن عدم استخدام السلع والتكنولوجيات الأمريكية في "الهجوم الخسيس للحزب الشيوعي الصيني ضد الأقليات المسلمة العزل".

وكثفت الإدارة الأمريكية جهودها لمعاقبة البضائع الصينية المُنتجة عن طريق السُخرة.

وفي 1 يوليو تموز، ضبطت الجمارك وحماية الحدود الأمريكية 13 طنًا من الشعر في منتجات قادمة من شينغيانغ، بسبب الاشتباه في العمل الجبري.

وفي 9 يوليو تموز، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على أربعة من مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني ومكتب الأمن العام في شينغيانغ لانتهاكات حقوق الإنسان ضد مسلمي الأويغور والأقليات العرقية الأخرى في شينجيانغ.

 

نشر