وكالة المساعدات الأمريكية ترفد موظفة بعد تعليقات معادية للمثليين والمهاجرين

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
الوكالة الأمريكية للمساعدات الدولية ترفد موظفة بعد تعليقات معادية للمثليين والمهاجرين
Credit: SAFIN HAMED/AFP via Getty Images

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، التخلي عن ميريت كوريغان، نائب منسق اتصال البيت الأبيض بالوكالة، بعد فترة قصيرة من شغلها المنصب، على خلفية تعليقاتها المتواصلة المعادية للمهاجرين والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيًا.

وفي بيان، قال المتحدث باسم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بوجا جونجونوالا، إنه "اعتبارًا من الساعة الثالثة مساءً، في 3 أغسطس آب 2020، لم تعد السيدة ميريت كوريغان مُوظفة في الوكالة".

وقالت جونجونوالا: "تأخذ الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أي ادعاء بالتمييز على محمل الجد، وسنحقق في أي شكاوى من التحيز ضد المسيحيين التي أثارتها السيدة كوريجان خلال فترة عملها في الوكالة".

ويوم الاثنين، قبل الساعة الثالثة بعد الظهر (توقيت نهاية عملها في المنصب)، غردت كوريغان: "لطالما بقيت صامتة حيث هاجمتني وسائل الإعلام بسبب معتقداتي المسيحية، التي تشاركها غالبية الأمريكيين"، قبل مشاركتها آراء مناهضة للمثليين والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيًا".

كما أعربت عن "رعبها هذا الأسبوع لقيام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتوزيع وثائق ممولة من دافعي الضرائب تدعي "أننا لا نستطيع أن نخبر عن جنس شخص ما أو جنسه من خلال النظر إليه".

ويبدو أنها كانت تشير إلى وثائق وزعتها مجموعة داخلية تابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. كما هاجمت عددًا من المُشرعين الديمقراطيين في تغريدات مُطولة عبر تويتر.

نشر