ماكرون يدافع عن قرار إعادة نشر صور "مسيئة للنبي محمد" بمجلة فرنسية

العالم
نشر
دقيقة قراءة
صورة أرشيفية للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون
Credit: CHRISTOPHE SIMON/POOL/AFP via Getty Images

باريس، فرنسا (CNN)—دافع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن قرار مجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة إعادة نشر صور للنبي محمد أثارت ضجة واسعة باعتبارها "مسيئة" قائلا إن الناس في فرنسا لهم حق "التجديف".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ماكرون في مؤتمر صحفي من العاصمة اللبنانية، بيروت، الثلاثاء، حيث قال: "كرئيس للجمهورية، لا يجب أن أعلق أبدا على خيارات تحريرية لصحفي أو صحيفة، أبدا، لأن هناك حرية الإعلام.." 

وأضاف: "في فرنسا هناك أيضا حرية التجديف، وعليه ومن حيث أقف، يتوجب علي حماية كل هذه الحريات، وعليه لا أعلق على خيار صحفي، علي أن أقول فقط إن الشخص في فرنسا بإمكانه انتقاد من يحكم وآخر يمكنه التجديف".

ومن المقرر مثول 14 شخصا، الأربعاء، أمام محكمة الجنايات الفرنسية لمواجهة تهم الضلوع في الهجوم الذي بدأ بمقر شارلي إيبدو وانتهى في متجر "كوشر" شرق باريس، في السابع من يناير/ كانون الثاني 2015، وادى إلى مقتل الـ17 شخصا بالمحصلة النهائية.

ويذكر أن الرسوم نشرت بالأصل في صحيفة دنماركية العام 2005 وأعيد نشرها في الصحيفة الفرنسية الساخرة، شارلي إيبدو.

نشر