مسؤولون: قراصنة مدعومون من الحكومة الروسية نجحوا في سرقة بيانات أمريكية

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
مسؤولون أمريكيون: قراصنة روس نجحوا في سرقة بيانات
01:21
رسائل مزيفة وطرق تزوير.. إيران وروسيا تحاولان التدخل في الانتخابات الأمريكية

(CNN)-- استهدف مُتسللون، تدعمهم الحكومة الروسية، أمريكا وحكومات ولاياتها المحلية، وفي حالتين على الأقل نجحوا في سرقة البيانات، حسب ما قاله مسؤولون أمنيون الخميس.

 بالإضافة إلى ذلك، قال مسؤولون أمريكيون إن قراصنة الإنترنت في إيران عازمون على التأثير على الانتخابات الأمريكية وتعطيلها.

ونُشرت التحذيرات الفيدرالية في تنبيهين منفصلين لمكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي)، بالاشتراك مع وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية.

وتشير التحذيرات إلى الموقف الأمني ​​الصارم للحكومة الأمريكية قبل أيام من انتخابات 2020. وتأتي بعد أن كشف مسؤولو الاستخبارات هذا الأسبوع عن حملة معلومات مضللة عبر البريد الإلكتروني، شنتها جهات إيرانية.

ولم تشر أي من التحذيرات إلى أن قراصنة روس أو إيرانيين نجحوا في اختراق أنظمة الانتخابات الأمريكية، لكن المسؤولين قالوا إن الهجمات السابقة يجب أن تجعل المواطنين الأمريكيين في حالة تأهب.

وقالت التحذيرات إن المهاجمين الإيرانيين انتحلوا في السابق صفة وسائل الإعلام المعروفة لنشر دعاية مناهضة لأمريكا تهدف إلى تعطيل الانتخابات. كما يُزعم أن الإيرانيين استخدموا هجمات قواعد البيانات، وحملات التصيد لبث الفوضى.

 وفي الوقت نفسه، حاول المهاجمون الذين ترعاهم الدولة الروسية اختراق "العشرات" من شبكات الدولة والحكومة المحلية وشبكات الطيران، بحسب التحذيرات.

وجاء في التحذير أنه "اعتبارًا من 1 أكتوبر 2020، سرق (المهاجمون الروس) البيانات من خادمين (سيرفرين) ضحيتين على الأقل".

 

نشر