الجيش الإثيوبي يقصف عاصمة إقليم تيغراي بعد انتهاء مهلة أبي أحمد للاستسلام

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
201112112811-tigray-1-super-169.jpg
03:07
على حافة حرب أهلية.. ماذا يحدث في إثيوبيا؟

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال مصدر إنساني على الأرض وشهود عيان فروا من المدينة لشبكة CNN، السبت، إن ميكيلي عاصمة منطقة تيغراي الإثيوبية تتعرض لقصف عنيف.

وقال شاهد عيان إن معارك ضارية اندلعت في ميكيلي بعد يومين من تحذير رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، من دخول البلاد "المرحلة الأخيرة" من عملية عسكرية "لإنفاذ القانون" في منطقة تيغراي الشمالية المضطربة، بعد انتهاء مهلة 72 ساعة التي منحها لقادة الإقليم لإعلان استسلامهم.

وأضاف زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، ديبريتسيون جبريمايكل، لرويترز في رسالة نصية، السبت، إن ميكيلي تعرضت "لقصف عنيف".

وأدى حجب الاتصالات في المنطقة إلى صعوبة الإبلاغ عن مزاعم كلا الجانبين.

وأعرب قادة دوليون مرارًا وتكرارًا عن قلقهم البالغ إزاء تعطيل وصول المساعدات الإنسانية والعنف ضد المدنيين أثناء القتال في ميكيلي. ويعيش ما يقرب من نصف مليون شخص في ميكيلي، نصفهم من الأطفال، وفقًا لمنظمة اليونيسف.

وكتب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في حسابه عبر تويتر، الأربعاء: "أحث القادة الإثيوبيين على بذل كل ما في وسعهم لحماية المدنيين ودعم حقوق الإنسان وضمان وصول المساعدات الإنسانية".

 

نشر