مسؤول حكومي: إطلاق سراح 344 صبياً نيجيرياً جرى اختطافهم الأسبوع الماضي

العالم
نشر
4 دقائق قراءة
مسؤول حكومي: إطلاق سراح 344 صبيا نيجيريا مختطفا
Credit: KOLA SULAIMON/AFP via Getty Images

(CNN)-- قال مسؤول في ولاية كاتسينا (شمال غرب نيجيريا)، الخميس، إنه تم إطلاق سراح المئات من تلاميذ المدارس الذين اختطفوا الأسبوع الماضي.

كان أكثر من 300 تلميذ قد فُقدوا منذ ما يقرب من أسبوع، بعد هجوم على مدرسة العلوم الثانوية الحكومية كانكارا في ولاية كاتسينا.

وقال عبدو لاباران، المتحدث باسم حاكم الولاية أمينو بيلو ماساري، إن الجيش النيجيري أنقذ في ساعة متأخرة من مساء الخميس، 344 منهم تم إحضارهم إلى عاصمة الولاية.

وأضاف لاباران أن جماعة بوكو حرام ليست متورطة، لكن تم اختطاف الصبية على أيدي قطاع طرق تنكروا في زي الجماعة الإسلامية الإرهابية.

ولم تتمكن CNN من التحقق من ذلك بشكل مستقل.

وكان بعض الأطفال المختطفين قد خاطبوا الحكومة النيجيرية في مقطع فيديو نُشر في وقت سابق الخميس، يحمل شعار بوكو حرام.

وفي مقطع الفيديو، يبدو أن صبيًا يرتدي قميصًا أبيض قد أقنعه شخص ما خارج الكاميرا لتقديم المطالب نيابة عن الخاطفين. ويطلب من الحكومة النيجيرية إغلاق المدارس التي تدرس "التعليم الغربي"، ويقول إن القوات الحكومية المُرسلة للبحث عن الأولاد يجب أن تنسحب.

ويظهر في الفيديو عشرات الأطفال تحت شجرة ويبدو عليهم التعب. الصوت في الفيديو يدعي أنه أبو بكر شيكاو، زعيم أحد فصائل بوكو حرام.

وأكد حاكم ولاية كاتسينا لشبكة CNN، في وقت سابق الخميس، أن الأطفال الذين ظهروا في الفيديو من التلاميذ الذين تم اختطافهم. غير أنه أبدى تشككه في الصوت، قائلا إن "قطاع الطرق المحليين" كانوا "يقلدون" خطاب أبوبكر شكوي، قائد جماعة "بوكوحرام".

وفي وقت سابق من الأسبوع، قال رجل زعم أنه "شكوي" إن المجموعة كانت مسؤولة عن الاختطاف في رسالة صوتية قصيرة تمت مشاركتها مع وسائل الإعلام النيجيرية وراجعتها CNN.

وعندما تحدث مع مذيعة CNN بيكي أندرسون، الأربعاء، لم يستبعد حاكم كاتسينا الرسالة تمامًا، لكنه حذر من أن هناك حاجة إلى "المزيد من الأدلة الملموسة" قبل التأكد من تورط بوكو حرام.

بينما شهدت عمليات الاختطاف من أجل الحصول على فدية من قبل العناصر الإجرامية في ولاية كاتسينا زيادة مقلقة، لم يسمع عن اختطاف بهذا الحجم.

ويذكر ذلك بعملية الخطف الوحشية لـ276 فتاة من منطقة شيبوك في 2014 من قبل فصيل تابع لجماعة بوكوحرام. ويشار إلى أن أكثر من 100 من هؤلاء الفتيات لم يعدن إلى المنزل.

وفي 2018، خطف فصيل منشق عن بوكو حرام يُعرف باسم ISWAP أكثر من 100 فتاة في منطقة دابتشي. وتم الإفراج عن الجميع بعد أسابيع، باستثناء واحدة، بعد مفاوضات.

وقالت أوبياجيلي إيزيكويسيلي، المؤسس المشارك لحركة Bring Back Our Girls ووزيرة التعليم السابقة في نيجيريا، إنها "متفاجئة" لأن الحكومة سمحت بحدوث عملية اختطاف أخرى من هذا القبيل.

وقال إيزيكويسيلي لشبكة CNN يوم الثلاثاء: "بالنسبة لي، أياً كان ما حدث على الأرض، فهو شهادة على حقيقة أن الحكم غير فعال".

نشر