مصدر مقرب من نائب الرئيس الأمريكي لـCNN: ترامب هدد بنس ليهندس انقلابًا ثم عرضه للخطر

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
بنس لمثيري الشغب من أنصار ترامب: أنتم لم تفوزوا

(CNN)-- قال مصدر مُقرب من نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس لـCNN، إن الرئيس دونالد ترامب وكبار مسؤولي البيت الأبيض لم يبذلوا جهدا للتأكد من وجود بنس وأفراد من أسرته داخل مبنى الكونغرس عندما اقتحم مثيرو الشغب المدعومون من ترامب قاعاته، الأربعاء.

ورافق بنس زوجته كارين وابنته شارلوت لفرز الأصوات الانتخابية في الكونغرس، الأربعاء. وقال المصدر إن العديد من مؤيدي ترامب الذين كانوا يهاجمون مبنى الكونغرس الأمريكي سُمعوا وهم يصرخون "أين مايك بنس؟"، مما أثار مخاوف نائب الرئيس وعائلته.

وأضاف المصدر أن ترامب وكبار مساعديه بالكاد لم يتأكدوا من أن بنس وعائلته لم يصابوا بأذى خلال اقتحام الكونغرس.

وتساءل المصدر: "هل كان قلقا على الإطلاق من أن الغوغاء الغاضبين الذين أمرهم بالسير إلى الكابيتول قد يؤذون نائب الرئيس أو عائلته؟"

ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب CNN للتعليق.

يعتقد المقربون من نائب الرئيس الآن أنه يتم وضعه كـ "كبش فداء" لتحمل اللوم داخل دائرة ترامب، بعد أن رفض بنس الانصياع لمطالب الرئيس بهندسة انقلاب إجرائي من شأنه أن يبقي ترامب في السلطة.

وتعرض بنس، الثلاثاء، لضغوط شديدة من ترامب لإلغاء نتائج الانتخابات، خلال اجتماع استمر لساعات في المكتب البيضاوي.

وقال المصدر إن ترامب منع رئيس موظفي نائب الرئيس، مارك شورت، من دخول الجناح الغربي، حيث حذر ترامب بنس مرارًا وتكرارًا بـ "تهديدات مستترة" من أنه سيتعرض لعواقب سياسية كبيرة إذا رفض التعاون.

وقال المصدر "الرسالة كانت واضحة جدا".

وتركت أحداث الأربعاء بعض مساعدي نائب الرئيس يشعرون بالخيانة من قبل ترامب، وكذلك رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز والمحامي الشخصي للرئيس رودي جولياني.

وقال المصدر: "رودي وميدوز وفرقهم يحاولون الإشارة لنائب الرئيس ليأخذ السقوط بدلاً من الاعتراف بأنهم وضعوا آمالاً زائفة في كل هذا".

وأضاف المصدر أن "ترامب لا يمكنه الاعتراف بالهزيمة ويريد كبش فداء".

ويوم الخميس، غردت شارلوت بنس، التي كانت في مبنى الكونغرس الأمريكي مع والدها، بتهنئتها للرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس.

 

 

نشر