بالأرقام.. صادرات الأسلحة الأمريكية للسعودية والإمارات منذ 2010

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
arms-sales-US-saudi-UAE

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قالت مصادر مطلعة لشبكة CNN، الأربعاء، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أوقفت مؤقتًا مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لأنها تجري مراجعة أوسع لاتفاقيات بمليارات الدولارات أبرمتها إدارة سلفه دونالد ترامب.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد أكد على أن الوزارة تراجع مبيعات الأسلحة المعلقة لأنها تجري مراجعة أوسع للاتفاقيات التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات التي أبرمتها إدارة دونالد ترامب.

ورد سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، على إعلان إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن مراجعة صفقات بيع أسلحة لها بالإضافة إلى السعودية مؤكدا أن هذه الخطوة كانت "متوقعة".

جاء ذلك في بيان نشرته سفارة الإمارات في أمريكا، قال فيه العتيبة: "ستعمل الإمارات عن كثب مع إدارة بايدن حول نهج شامل للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط"، مضيفا أنه "وكما في المراحل الانتقالية السابقة، توقعت الإمارات مراجعة السياسات الحالية من قبل الإدارة الجديدة. وتحديدا حزمة F-35 (طائرات مقاتلة) وهي أكثر بكثير من مجرد بيع معدات عسكرية لشريك".

ووفقاً لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام”SIPRI” ، فإن الولايات المتحدة تعد المصدر الأعلى لصادرات الأسلحة إلى السعودية والإمارات، حيث بلغت نسبة صادرات الأسلحة الأمريكية ما بين عام 2010  و2019 في السعودية 63.7%  بينما وصلت نسبة 61.6%  في الإمارات وهو ما يعدل أكثر من نصف إجمالي صادرات الأسلحة من الدول الأخرى.

إليكم في الإنفوغرافيك نظرة على إحصاءات تعكس قيمة ونسبة صادرات الأسلحة الأمريكية في السعودية والإمارات.

نشر