بلينكن في لقائه لافروف: "ليس سرًا" أن الولايات المتحدة وروسيا "لديهما خلافات"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يلتقي نظيره الروسي سيرغي لافروف في أيسلندا
Credit: SAUL LOEB/POOL/AFP via Getty Images

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن نظيره الروسي سيرغي لافروف في أيسلندا، الأربعاء وقال إنه "ليس سرًا" أن الولايات المتحدة وروسيا "لديهما خلافات".

وأضاف بلينكن أنه إذا تصرفت روسيا بقوة ضد الولايات المتحدة أو حلفائها أو شركائها، فسترد الولايات المتحدة، لكنه قال إن إدارة بايدن تسعى إلى "علاقة مستقرة ويمكن التنبؤ بها" تتضمن التعاون مع موسكو.

تحدث الدبلوماسيان إلى الصحفيين في أيسلندا على هامش اجتماع مجلس القطب الشمالي.

ورد لافروف بالقول إن روسيا مستعدة لمناقشة "جميع القضايا المطروحة على الطاولة"، لكنه أضاف "إننا نختلف بشكل كبير عندما يتعلق الأمر بتقييمنا للوضع الدولي ومقاربتنا تجاه كيفية حلها".

وقال بلينكن: "نسعى إلى علاقة مستقرة يمكن التنبؤ بها مع روسيا. نعتقد أن هذا جيد لشعبنا، جيد للشعب الروسي، وفي الحقيقة جيد للعالم".

وتابع بلينكن: "كما أنه ليس سرا أن لدينا اختلافات. وعندما يتعلق الأمر بهذه الاختلافات... إذا تصرفت روسيا بقوة ضدنا، وضد شركائنا وحلفائنا، فسنرد".

وأشار بلينكن إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أظهر هذه النقطة ليس "لأغراض التصعيد، وليس السعي إلى الصراع، ولكن للدفاع عن مصالحنا".

في حين رأى وزير الخارجية الأمريكي أن "هناك العديد من المجالات التي تتقاطع فيها مصالحنا وتتداخل فيها، ونعتقد أنه يمكننا العمل معًا والبناء على تلك المصالح، سواء كان التعامل مع جائحة كوفيد – 19، وفيما يتعلق بتغير المناخ".

وقال بلينكن: "البرامج في إيران وكوريا الشمالية وأفغانستان، هناك العديد من المجالات ذات المصالح المتقاطعة. وجهة نظرنا أنه إذا كان بإمكان قادة روسيا والولايات المتحدة العمل معًا بشكل تعاوني، فإن شعبنا، يمكن أن يكون العالم مكانًا أكثر أمانًا وأمانًا وهذا ما نسعى إليه".

نشر