الفاتيكان يتهم 10 أشخاص بينهم كاردينال بفضيحة مالية دولية

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
الفاتيكان
Credit: FILIPPO MONTEFORTE/AFP via Getty Images

روما، إيطاليا (CNN)-- اتهم الفاتيكان 10 أشخاص، بينهم كاردينال إيطالي، بارتكاب عدة جرائم مالية مزعومة بما في ذلك الابتزاز والفساد والاحتيال والتزوير والاختلاس وإساءة استخدام السلطة.

وقال بيان صادر عن الفاتيكان يوم السبت، إن التحقيق، الذي بدأ في يوليو/ تموز 2019، أجراه الفاتيكان بالتعاون مع السلطات الإيطالية وكشف عن "شبكة واسعة من العلاقات بين مشغلي الأسواق المالية الذين تسببوا في خسائر كبيرة لمالية الفاتيكان".

وأضاف الفاتيكان أن الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيتشيو اُتهم "بارتكاب جرائم الاختلاس واستغلال المنصب... والرشوة".

يُزعم أن بيتشيو استخدم أموالًا من الفاتيكان لصالح أعمال شقيقه، وفقًا لتقرير مفصل صادر عن موقع "أخبار الفاتيكان"، وهو ما دفع البابا إلى إقالة الكاردينال العام الماضي، وفقًا لتقرير سابق لشبكة CNN.

وقال بيتشيو، الذي شغل في السابق منصبًا قويًا في سكرتارية دولة الفاتيكان، السبت، في بيان إنه ضحية "مؤامرة" ضده، وأكد على براءته.

تتطلب قوانين الفاتيكان من البابا التوقيع على أي تحقيق وإدانة لكاردينال.

وجعل البابا فرانسيس بيتشيو، 73 عامًا، كاردينالًا في 2018 وتولى رئاسة المكتب الذي يشرف على تقديس القديسين منذ 2011، شغل منصب "البديل" في أمانة دولة الفاتيكان، وهو منصب قوي مشابه لرئيس الأركان.

تتعلق الأنشطة غير القانونية المزعومة التي وجدها التحقيق بالاستثمارات التي تستخدم الأموال الخيرية في "نشاط مالي شديد الخطورة" لتحقيق مكاسب شخصية، التي تشمل الاستثمار في صناعة الوقود الأحفوري في أنغولا، التي يمكن أن تصل إلى أكثر من 200 مليون، وفقًا لتقرير مفصل من موقع "أخبار الفاتيكان".

كما يُزعم أن التحقيق كشف عن مخالفات تتعلق بشراء وبيع عقار "مبالغ فيه للغاية" في لندن، حيث يُزعم أن المتهمين تصرفوا متواطئين في ارتكاب التزوير والابتزاز، من بين جرائم أخرى، حسبما ذكر موقع "أخبار الفاتيكان" السبت.

تستهدف لائحة الاتهام الصادرة اليوم أيضًا رينيه برولهارت، الرئيس السابق لهيئة المعلومات المالية بالفاتيكان، وتوماسو دي روزا، مديرها السابق، بالإضافة إلى أربع شركات من الولايات المتحدة وسلوفينيا وسويسرا.

وقال في بيان إن برولهارت وصف لائحة الاتهام بأنها "خطأ إجرائي"، وأضاف أنه كان يؤدي واجباته على الدوام "بصدق وإخلاص وفي المصلحة الحصرية للكرسي الرسولي".

وستبدأ المحاكمة في 27 يوليو/ تموز الحالي.

نشر