إدارة بايدن تطلق عملية "إنقاذ الحلفاء" لإجلاء آلاف الأفغان الذين ساعدوا الجيش الأمريكي

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أطلقت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن "عملية إنقاذ الحلفاء"، وهي محاولة لنقل آلاف الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة طوال حملتها العسكرية التي استمرت قرابة عقدين من الزمن في أفغانستان.

وقال إعلان من الإدارة الأمريكية، تمت مشاركته مع CNN يوم الأربعاء، إن الرحلات الجوية للمتقدمين للحصول على تأشيرة الهجرة الأفغانية الخاصة (SIV) "الذين هم بالفعل في طور الإعداد ستبدأ في الأسبوع الأخير من شهر يوليو/ تموز، تلبية لالتزام الرئيس ببدء الرحلات الجوية" بحلول نهاية الشهر الحالي.

وأضافت الإدارة أنها لن يكون لديها تفاصيل حول توقيت أو وجهة الرحلات من أجل أمن العمليات.

وتحدثت وكالة رويترز عن العملية في وقت سابق الأربعاء.

"السفيرة تريسي جاكوبسون - رئيسة البعثة لثلاث مرات، في طاجيكستان وتركمانستان وكوسوفو، التي تم تكليفها بعد ذلك بصفتها القائم بالأعمال في سفارة كابول - تقود فرقة عمل وزارة الخارجية التي ستفي بالتزام الرئيس في إطار عملية لجوء الحلفاء"، حسبما جاء في الإعلان، الذي أشار إلى أن فرقة العمل ستضم ممثلين من وزارة الدفاع ووزارة الأمن الداخلي.

روس ترافيرز، كبير المستشارين في مجلس الأمن القومي، سوف ينسق عملية السياسة المشتركة بين الوكالات بشأن العملية.

واجهت الإدارة الأمريكية انتقادات من المشرعين من الحزبين والدعاة لعدم القيام بما يكفي لحماية الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة ويخشون الآن أن حياتهم في خطر مع تقدم طالبان على الأرض وتقترب الولايات المتحدة من الانسحاب الكامل من أفغانستان.

نشر