"معركة كبيرة جدًا".. حرائق اليونان تواصل اجتياحها وإنقاذ مئات عن طريق البحر

العالم
نشر
3 دقائق قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أنقذ خفر السواحل اليوناني، مساء الجمعة، أكثر من ألف شخص أُجبروا على الفرار بحرًا من بلدة ليمني في الجزء الشمالي الغربي من جزيرة إيفيا.

وبحسب بيان، قام خفر السواحل بمساعدة ثلاث عبّارات وزورقين خفر السواحل وقوارب خاصة بإجلاء 1400 شخص، معظمهم من ميناء ليمني، بينما قاموا أيضًا بإنقاذ 100 شخص كانوا محاصرين على شاطئ قريب.

لا يزال الحريق الكبير في إيفيا خارج نطاق السيطرة لليوم الخامس على التوالي، مما أدى إلى إحراق أجزاء كبيرة من منطقة الغابات وإجلاء آلاف الأشخاص.

وقال خفر السواحل إنه لا يزال في وضع الاستعداد كما هو مطلوب حيث يبدو أن الحريق يتحرك شمالًا نحو منطقة إستيايا.

منذ الأول من أغسطس/ آب، أجلى خفر السواحل 2,284 شخصًا من المناطق التي دمرتها حرائق الغابات.

وفي وقت سابق السبت، قال رئيس وكالة الحماية المدنية اليونانية، نيكوس هارلادياس، إن رجال الإطفاء يواصلون خوض "معركة كبيرة جدًا" مع استمرار حرائق الغابات في جميع أنحاء البلاد.

وفقًا لـهارلادياس، ينصب التركيز الآن على الحرائق في شبه جزيرة بيلوبونيز وجزيرة إيفيا.

وقال هارلادياس "في إيفيا، تم تعزيز جميع قواتنا المتاحة بشكل أكبر، وبذل كل جهد ممكن لاحتواء الحريق الكبير"، مضيفًا أنه تم بالفعل إخلاء 39 قرية من قرى الجزيرة.

وتعمل في المنطقة ست طائرات وأربع طائرات هليكوبتر و475 من رجال الإطفاء و35 فريقًا أرضيًا، بحسب هارلادياس. ويشارك رجال إطفاء من رومانيا وأوكرانيا في العمليات.

وأرسل الجيش اليوناني 84 من أفراد القوات الخاصة إلى إيفيا، إضافة إلى زوارق بحرية للمساعدة في عمليات الإجلاء المحتملة عبر البحر.

وقال هارلادياس: "نواصل خوض معركة كبيرة جدًا"، موضحًا أن الوضع لا يزال مترديًا في جميع أنحاء البلاد. وأوضح: "نحن نتعامل مع 55 حريقا في الوقت الحالي".

في أماكن أخرى في اليونان، نجح رجال الإطفاء في صد النيران في منطقة أثينا الكبرى.

وقال: "عملت قواتنا طوال الليل بجد، حتى نتمكن من احتواء الجبهة في أثينا الكبرى في الساعات المقبلة إذا لم يكن لدينا أي تطورات مفاجئة".

نشر