مقاتلو طالبان يعلنون السيطرة على كابول والاستيلاء على قصر الرئاسة

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- سيطر مقاتلو حركة طالبان على العاصمة الأفغانية، كابول، وقصر الرئاسة، بعد فرار رئيس البلاد أشرف غني إلى طاجيكستان، الأحد.

ونشرت إحدى وحدات طالبان عبر حساب تليغرام الرسمي، صورًا للقصر الرئاسي من داخل، الذي بدا سليمًا، لكنه فارغ ومهجور من قبل المسؤولين الأفغان. وأظهر مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات قليلة مقاتلين يصلون إلى القصر الرئاسي في كابول.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الجماعة ذبيح الله مجاهد، إن قوات طالبان ستبدأ في دخول مناطق المدينة التي تخلى فيها المسؤولون الحكوميون وقوات الأمن عن مواقعهم.

كانت طالبان أصدرت صباح الأحد بيانا مفاده أن قواتها تتمركز خارج كابول، ولا ترغب في دخولها بالطرق العسكرية.

وتشير منشورات وشهادات شهود عيان عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن وجود طالبان داخل المدينة آخذ في الازدياد.

"قواتنا تدخل المدينة بهدوء، ولن يزعجوا أحداً، يجب أن يطمئن موظفو الحكومة، مدنيون وعسكريون، إلى أن لا أحد سيؤذيهم، ولا يُسمح لأي مجاهد بدخول منازل الناس، أو إيذاء أحد أو مضايقته"، بحسب المتحدث باسم طالبان.

ويحدث استيلاء طالبان على السلطة وسط جهود إجلاء ضخمة من قبل الولايات المتحدة وحلفاء الناتو لمواطنيهم وموظفي الدعم داخل البلاد.

وأشارت تقارير سابقة إلى أنه سيتم تشكيل حكومة انتقالية، لكن يبدو أن رحيل الرئيس غني أضعف تلك الجهود.

وقال مصدر مطلع على المحادثات الأفغانية لشبكة CNN، الأحد، إن الاجتماع، الذي كان من المتوقع عقده بين وفد حكومي أفغاني رفيع المستوى وطالبان في الدوحة "قد لا يحدث" الآن.

وبغض النظر عن ذلك، فإن رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله والسياسي قلب الدين حكمتيار والرئيس السابق حامد كرزاي قد أسسوا مجلس تنسيقي "لإدارة الشؤون المتعلقة بالسلام والنقل السلمي بشكل أفضل"، حسبما قال كرزاي في بيان.

نشر