ميركل وماكرون يحذران من تدفق اللاجئين الأفغان على أوروبا بعد سيطرة طالبان

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل سيطرة حركة طالبان على أفغانستان بأنه "مرير ومثير ومروع"، داعية المجتمع الدولي إلى زيادة المساعدات للدول المجاورة لأفغانستان لمنع طالبي اللجوء الأفغان من السفر إلى أوروبا.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي، إن "هذا تطور مرير بشكل خاص، مرير ودراماتيكي وفظيع ... إنه أمر مروع لملايين الأفغان الذين عملوا من أجل حرية المجتمع".

وأضافت: "نحتاج إلى التأكد من أن العديد من الأشخاص، الذين لديهم مخاوف ومخاوف كبيرة، يتمتعون بإقامة آمنة في البلدان المجاورة لأفغانستان، يجب ألا نكرر أخطاء الماضي عندما لم نقدم أموالًا كافية للمفوضية وغيرها برامج المساعدات، والناس غادروا الأردن ولبنان باتجاه أوروبا"، في إشارة إلى اللاجئين السوريين.

كما صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق الاثنين، بأن زعزعة الاستقرار في أفغانستان قد تؤدي إلى تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

وقال ماكرون: "لذلك سنقوم بمبادرة مع ألمانيا ودول أوروبية أخرى لبناء استجابة قوية ومنسقة وموحدة دون تأخير، والتي ستشمل مكافحة التدفقات غير النظامية".

وفي وقت سابق من شهر أغسطس/آب الجاري، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن معايير جديدة لبرنامج قبول اللاجئين، تتطلب من المواطنين الأفغان الوصول أولًا إلى دولة ثالثة قبل أن يتمكنوا من التقدم بطلب للحصول على اللجوء في الولايات المتحدة.

وانتقدت تركيا لاحقًا البرنامج الأمريكي، محذرة من أن القرار "سيسبب أزمة لاجئين كبيرة" في البحر المتوسط.

وأظهرت مقاطع فيديو، الاثنين، مئات الأشخاص وهم يتدفقون على مدرج مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابول، ويتشبثون بطائرة باحثين بيأس عن طريق للخروج من البلاد.

نشر