بلينكن: إذا سمحت طالبان لمن يريد مغادرة أفغانستان ستكون حكومة يمكن العمل معها

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن هناك ما يقرب من 1500 شخص قد يكونون أمريكيين مازالوا في أفغانستان، لافتا أنه عندما بدأت عمليات الإجلاء كان هناك ما يصل إلى 6 آلاف أمريكي في البلاد يريدون المغادرة.

وأوضح بلينكن، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، أن الولايات المتحدة "أجلت ما لا يقل عن 4500 مواطن أمريكي وربما أكثر" منذ 14 أغسطس/ آب، وتم إجلاء أكثر من 500 في اليوم الأخير وحده.

وقال: "على مدار الـ 24 ساعة الماضية، كنا على اتصال مباشر مع ما يقرب من 500 أمريكي إضافي وقدمنا ​​تعليمات محددة حول كيفية الوصول إلى المطار بأمان".

وأشار بلينكن إلى أنه "بالنسبة إلى ما يقرب من 1000 شخص متبقي لدينا والذين قد يكونون أمريكيين يسعون لمغادرة أفغانستان، فإننا نتواصل معهم بقوة عدة مرات في اليوم من خلال قنوات اتصال متعددة".

وأشار إلى أن البعض ربما غادر البلاد، والبعض قد لا يكون في الواقع أمريكيا، والبعض قد يختار البقاء.

وقال إن وزارة الخارجية تعتقد أن "عدد الأمريكيين الذين يسعون بنشاط لمغادرة أفغانستان أقل، ومن المحتمل أن يكون أقل بكثير"، لكنه أشار إلى أنها حسابات "ديناميكية" متغيرة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي إنه "من الصعب المبالغة في تعقيد وخطورة هذا الجهد"، مستشهدًا بسيطرة طالبان و"الاحتمال الحقيقي للغاية لهجوم داعش خراسان".

وأضاف: "لا يوجد موعد نهائي لعملنا لمساعدة أي مواطن أمريكي متبقٍ يقرر أنه يريد المغادرة للقيام بذلك، إلى جانب العديد من الأفغان الذين وقفوا إلى جانبنا طوال هذه السنوات العديدة ويريدون المغادرة ولم يتمكنوا من القيام بذلك. هذا الجهد سيستمر كل يوم بعد 31 أغسطس".

واعتبر بلينكن أنه إذا أوفت طالبان بالتزامها بالسماح بمغادرة الأشخاص الذين يريدون المغادرة "فهذه حكومة يمكننا العمل معها"، ملوحًا بأنها إذا لم تفعل ذلك فإنها قد توجه عزلة دولية.

ولفت وزير الخارجية الأمريكي أن طالبان سبق أن أعربت عن رغبتها في وجود مطار كابول قيد الخدمة.

نشر