هجوم مطار كابول.. وزير خارجية أمريكا يكرّم ويذكّر بعدد الجنود القتلى بأفغانستان منذ 2001

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عقّبت وزير الخارجية الأمريكي، انتوني بلينكن، الخميس، على الهجوم الذي تبناه تنظيم داعش – خرسان في أفغانستان على محيط مطار حامد كرزاي بكابول والذي راح ضحيته 13 أمريكيا وجرح 18 آخرين.

جاء ذلك في بيان لبلينكن، قال فيه: "كان التفجيران اللذان وقعا اليوم في محيط مطار كابول بمثابة تذكير مروع بالظروف الخطرة التي يعمل فيها جنودنا ودبلوماسيونا فيما نختتم مهمة الولايات المتحدة العسكرية التي استمرت 20 عاما في أفغانستان. وعلى حد تعبير الرئيس، إن الجنود الذين قتلوا وجرحوا اليوم هم أبطال. إنهم يخاطرون بحياتهم للدفاع عن موظفينا المدنيين، والموظفين المدنيين التابعين لحلفائنا وشركائنا، والمواطنين الأمريكيين، ومواطني دول أخرى، والأفغان الذين يبحثون عن الأمان. لقد تم إجلاء أكثر من 100 ألف شخص بأمان من كابول حتى اليوم، مما يمثل دليلا على شجاعة كافة من يساهمون في هذه المهمة الحيوية ومهارتهم وتصميمهم. قلبنا منفطر على من فقدناهم اليوم، ونعرب عن خالص تعازينا لأحبائهم".

وتابع قائلا: "ينفطر قلبنا أيضا لفقدان الأفغان المتجمعين بالقرب من المطار على أمل أن تسنح لهم فرصة لبدء حياة جديدة في مكان آخر. ونكرم أكثر من 2300 جندي أمريكي ماتوا في أفغانستان منذ العام 2001، وأكثر من 20 ألف جريح، وأكثر من 800 ألف فرد خدم في أطول حرب أمريكية، بالإضافة إلى الأمريكيين الآخرين الذين قتلوا أو جرحوا في الصراع".

وأضاف: "يحمي مشاة البحرية الأمريكية السفارات والدبلوماسيين الأمريكيين في مختلف أنحاء العالم. يخاطرون بحياتهم حتى نتمكن من القيام بوظائفنا بالنيابة عن الشعب الأمريكي. ويواصلون القيام بذلك الآن في كابول، حتى بعد الهجوم، تماما كما يفعلون في أجزاء أخرى كثيرة من العالم، وسيواصلون القيام بذلك بينما نكمل هذه المهمة.. نحن في وزارة الخارجية نشعر بامتنان استثنائي لهم، اليوم وكل يوم".

نشر