بايدن ينتقد حظر الإجهاض في تكساس: قانون "متطرف" ينتهك الدستور بشكل صارخ

العالم
نشر
دقيقتين قراءة
الرئيس الأمريكي، جو بايدن
Credit: Chip Somodevilla/Getty Images

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- انتقد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قانون تكساس الجديد الذي دخل حيز التنفيذ بين عشية وضحاها، ويحظر عمليات الإجهاض في الولاية بعد ستة أسابيع من الحمل، واصفا إياه بأنه "متطرف" وانتهاك صارخ للحق الدستوري المنصوص عليه بموجب المحكمة العليا الأمريكية.

وقال بايدن، في بيان: "سيضعف قانون تكساس بشكل كبير وصول المرأة إلى الرعاية الصحية التي تحتاجها، خاصة للمجتمعات الملونة والأفراد ذوي الدخل المنخفض".

وتابع: "وبصورة بغضيضة، يفوض المواطنين العاديين لرفع دعاوى قضائية ضد أي شخص يعتقدون أنه ساعد شخصًا آخر في إجراء عملية إجهاض، التي قد تشمل حتى أفراد الأسرة أو العاملين في مجال الرعاية الصحية أو موظفي مكتب الاستقبال في عيادة الرعاية الصحية أو الغرباء لا علاقة له بالفرد".

كما ذكرت شبكة CNN، فإن الإجراء - الذي وقعه الحاكم الجمهوري جريج أبوت في مايو/ أيار - يحظر على مقدمي خدمات الإجهاض إجراء عمليات الإجهاض بمجرد اكتشاف دقات قلب الجنين. وسيحظر فعليًا ما لا يقل عن 85٪ من عمليات الإجهاض المطلوبة في الولاية، وفقًا لمعارضين القانون، نظرًا لأن هذه النقطة هي حوالي ستة أسابيع من الحمل، قبل أن تعرف بعض النساء أنهن حامل.

ودخل القانون حيز التنفيذ في وقت مبكر من صباح الأربعاء بعد عدم إصدار المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف الفيدرالية حكمًا محاولات منعه.

نشر