إعصار أيدا.. مقتل 15 على الأقل شمال شرق الولايات المتحدة وسط أمطار غير مسبوقة

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- قُتل ما لا يقل عن 15 شخصًا في المنطقة الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة، في أعقاب الفيضانات الناجمة عن إعصار أيدا.

وحدثت الوفيات في ماريلاند ونيويورك ونيوجيرسي. وأكد عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أن هناك 9 حالات وفاة.

وأشار حاكم ولاية نيو جيرسي، فيل مورفي، إلى وفيات متعددة دون تحديد الأرقام.

وغرق أربعة أشخاص في مجمع سكني على نهر إليزابيث بولاية نيو جيرسي ليل الأربعاء، وفقًا لما ذكره رئيس البلدية كريس بولواج.

وذكرت شبكة CNN ليلة الأربعاء أن شخصًا واحدًا قُتل في منطقة باسايك بولاية نيوجيرسي، مما يرفع إجمالي عدد القتلى في نيوجيرسي إلى خمسة.

يأتي هذا فيما حذّرت كيم كوب، مديرة برنامج التغيير العالمي في معهد جورجيا للتكنولوجيا، من أن مدينة نيويورك، والكثير من دول العالم، لم تكن مستعدة للاستجابة والتكيف مع الاحتباس الحراري وتغير المناخ بشكل فعال.

وقالت كوب لشبكة CNN: "لا أعتقد أن ما نراه اليوم هو رمز لمدينة جاهزة للمناخ في نيويورك، ومن الواضح أن لدينا قصة تخرج من مدن في جميع أنحاء العالم - من مجتمعات خارج الغرب تتصارع مع حرائق الغابات المرتبطة بتغير المناخ".

وأشارت كوب إلى تقرير الأمم المتحدة الذي نُشر في وقت سابق من شهر أغسطس/ آب - الذي كانت كاتبة رئيسية له - وأظهر "روابط جديدة وأقوى بين ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي ووقوع هطول الأمطار".

وأضافت: "هذا لأن الغلاف الجوي يمكن أن يحتفظ بمزيد من الرطوبة في عالم يزداد احترارًا، وقد رأينا بالفعل روابط مباشرة بالاحترار، وعلى سبيل المثال، الحدث الذي وقع في ألمانيا الصيف الماضي وأودى بحياة أكثر من 180 شخصًا".

نشر