بعد مزاعم طالبان سيطرتها على وادي بنجشير.. جبهة المقاومة تكشف مصير قائدها أحمد مسعود

العالم
نشر
دقيقة قراءة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال رئيس العلاقات الخارجية بجبهة المقاومة الوطنية الأفغانية، علي نزاري، لمذيعة CNN بيكي أندرسون، الأربعاء، إن قائد المقاومة المناهضة لطالبان لا يزال في أفغانستان، على الرغم من شائعات هروبه.

وقال نزاري: "(أحمد مسعود) داخل البلاد، إنه في مكان آمن ولم يغادر البلاد".

وزعم نزاري أن نائب الرئيس الأفغاني السابق أمر الله صالح لا يزال في أفغانستان.

وقال "صالح أيضًا داخل أفغانستان... لا يمكننا الكشف عن مكانهم، لكنهم في أفغانستان".

وشهد وادي بنجشير، آخر معقل رئيسي للمقاومة، اشتباكات عنيفة بين مقاتلي طالبان وجبهة المقاومة الوطنية هذا الأسبوع.

وزعمت طالبان أنها استولت على الوادي، لكن جبهة المقاومة الوطنية بقيادة مسعود نفت مزاعم طالبان يوم الاثنين.

وأضاف نزاري: "هذه بداية لأزمة إنسانية، إنها بداية إبادة جماعية ومجزرة، ولن يقتصر الأمر على بنجشير فحسب، بل سيهاجمون الأقليات الطائفية".

وقال: "عندما يتعلق الأمر بحكومة ونظام (طالبان)، فهذا أمر غير مقبول بالنسبة لنا، انظر إلى الادعاءات التي كانوا يدعونها بأنهم سيشكلون حكومة شاملة... هذا هو النظام الأكثر تجانسًا في تاريخ أفغانستان على الإطلاق".

نشر