أزمة الغواصات.. رئيس وزراء أستراليا: نتفهم خيبة أمل فرنسا لكن مصلحتنا القومية فوق كل شيء

العالم
نشر
دقيقة قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أكد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، أنه يتفهم خيبة أمل فرنسا بعد انسحاب بلاده من اتفاق الغواصات لكنه أوضح أن مخاوف "عميقة وخطيرة" حول القدرات القتالية للغواصات الفرنسية كانت لدى بلاده قبل ذلك.

وقال موريسون حول انسحاب بلاده من الاتفاق البالغة قيمته 65 مليار دولار مع فرنسا وإبرام آخر ثلاثي مع أمريكا وبريطانيا لشراء غواصات نووية: "كان لدينا مخاوف عميقة وخطيرة من أن قدرات الغواصات الفرنسية لن يلبي تطلعاتنا الاستراتيجية".

وأضاف رئيس الوزراء الأسترالي: "المصالح القومية الأسرترلية تأتي في المقام الاول، يجب أن تكون أولا وقد كانت أولا ومصالح أستراليا تُلبى بالاتفاق الثلاثي الذي توصلت إليه مع الرئيس بايدن ورئيس الوزراء جونسون".

وتابع موريسون قائلا: "هذا ما يخدم مصالح أستراليا الوطنية على المدى البعيد، هكذا أعتقد أننا يمكن أن نساهم بتعزيز السلام والأمن في منطقة المحيطين الهندي والهادي"، حسب قوله.

وعن استدعاء فرنسا سفيريها من كانبيرا وواشنطن، قال رئيس وزراء أستراليا: "بالطبع، نحن محبطون من خطوات استدعاء السفير، لكننا نتفهمها ونحترمها"، حسب قوله.

نشر