قصة تهز المشاعر لطفل عاجز يقضي يومه مقيدا إلى عامود

قصة تهز المشاعر لطفل عاجز يقضي يومه مقيدا إلى عامود

لاخان كالي هو طفل في التاسعة من العمر، مصاب بشلل دماغي وهو أصم وأبكم. يقضي يومه ليل نهار بسلسلة مشدودة إلى عامود تستند إليه محطة حافلات.

نشر
...
نشر