شابة تنجو بحياتها بعد خمس سنوات من العبودية والضرب والتعذيب

شابة تنجو بحياتها بعد خمس سنوات من العبودية والضرب والتعذيب

إنها في الثالثة والعشرين من عمرها ولكنها تبدو أصغر بكثير، عيناها اللامعتان وابتسامتها الودودة يخبئان بسهولة الرعب الذي عانته.

نشر
...
نشر